المشاركات

عرض المشاركات من 2013

ترجمة فيلم The Danish Poet

صورة
ترجمة فيلم الأنيميشن القصير الرائع The Danish Poet الفائز بأوسكار 2007 

الحاج ماهر

صورة
كنا ساعتها في تانية جامعة .. لما واحد صاحبي كلمني وقال لي أنه عاوز يتقدم لواحدة زميلته معجب بيها في سنة أولى معاه في نفس الكلية وعاوزني أروح معاه نقابل باباها .. أنا ساعتها بصراحة اتكسفت .. وحاولت أهرب منه منعاً للإحراج ، لكنه صمم .. قلت له بس احنا لازم ناخد معانا حد كبير ، يعرف يتكلم مع أهلها .. وبعد تفكير عميق ، ما لقيناش أحسن من عم ماهر القهوجي .. آهو الراجل عارفنا ومربينا معاه ع القهوة .. وفعلاً ، روحنا لعم ماهر وكلمناه وقعدنا نفخم ونعظم فيه ونتحايل عليه لحد ما وافق أنه يروح معانا المشوار ده بتلاتين جنيه بس !!
عم ماهر ده بقى كان راجل مسخرة السنين .. كنا مسميينه ماهر ألووووو .. لأنه كان على طول يرمي بلاه على الخلق علشان أي مصلحة وهو بيقول : ألووووو .. يعني يشوف حد فينا مولع سيجارة يروح جاي واقف جنبه ويقول له : ألووووو ، فبكل أدب واحترام يروح اللي مولع سيجارة يدي له واحدة .. اتقاءً لشر غلاسته .. فياخدها منه عم ماهر ويقول له وكأنه بيغيظه : ربنا يعوض عليك !! .. لو شاف بتاع تين شوكي واقف قدام القهوة يسيبه واقف ما يكلموش ، بس كل شوية تلاقي بقه بيلعب من أكل التين ويقول للبياع : ربنا يع…

Z

طوال حياتي ، عشت وعملت في المدينة الكبيرة

وعندما أفكر في ذلك الأن أعتقد بأنها نوعاً ما مشكلة

أنا دائماً لا أشعر بالراحة وسط الحشود

أنا أعني ما أقول ، فأنا يتملكني الخوف من الأماكن المغلقة

أنا أنا أنا أشعر بأن كل شيء من حولي مخادع طوال الوقت

هل تعلم ؟ دائماً ما أقول لنفسي بأن هناك شيئاً ما أفضل في الخارج

ولكـن ربمـا أنا ربمـا أنا أفكر كثيراً جداً

أنا أنا أنا أعتقد بأن كل شيء يجب أن يعود لطبيعته

لقد عانيت من طفولة مضطربة

أنت تعرف أن أمي لم يكن لديها أبداً وقت لي

عندما تكون الابن الأوسط في عائلة من خمسة ملايين

فأنت لا تلقى أي إهتمام

أقصد كيف سيكون ذلك ممكناً ؟

و و دائماً ما يتملكني ذلك الحنين الذي يزعجني

أبي كان كان أساساً متكاسلاً كما سبق وأن قلت

أنت تعرف أنه الرجل الذي طار بعيداً عندما كنت مجرد يرقة

ووظيفتي لا تجعلني أهدأ ، أنها حقاً تزعجني

أنا أنا لم أجزم أبداً بأن أكون عامل سأخبرك السبب

أشعر بأن تلك الوظيفة لا تناسب طبيعتي

طوال حياتي كلها لم أقو أبداً على رفع

أكثر من عشرة أضعاف وزني

وعندما تنكب عليها تجد نفسك قد انسحقت ت…

رجل عجوز جدا على دراجة هوائية

شريف سمير الفائز بجائزة متحف الكلمة 2011



ليس غريبا أبدا أن أتحول إلى هذا الرجل، فلدي بالفعل دراجة هوائية، ونحيل مثله، وأعتقد أني سأنكمش لأصير في مثل طوله، سيصيبني الصلع، وسأرتدي طاقية صوفية لأتقي البرد، سأبدّل ببطء، وأنظر خلفي قبل أن أعبر الطريق، لأني لن أريد أن أموت، ليس قبل أن تتوقف البنات عن الجمال وعضوي عن الانتصاب، ليس غريبا أبدا أن أنتهي إليه، وربما أفضل، لأني أود كثيرا عندما أصير رجلا عجوزا جدا على دراجة هوائية أن أوحي لشاب جالس على مقهى بنهايته.

The Man Who Copied

صورة
- "أندريه" بيشتغل في محل على ماكينة تصوير .. كل اللي بيقبضه في الشهر 302 دولار ، بعد الإستقطاعات بيصفوا على 290 دولار ، يعني سعر حذاء تنس !! .. بيدفع منهم 190 دولار قيمة نص إيجار الشقة اللي قاعد فيها هو وأمه و32 دولار نص قسط التليفزيون الـ 14 بوصة اللي بالريموت كونترول !! .. الـ 68 دولار اللي فاضلين بيشبرق نفسه بيهم ، بيشتري مجلات أطفال وأقلام وألوان لأنه بيحب الرسم .. علشان يشتري منظار قعد يحوش لمدة سنة بحالها !! .. كانت متعته انه يراقب الناس بالمنظار كل يوم من شباك أوضته ويشوف الحاجات البعيدة وهي بتقرب !! .. بالمنظار كان بيراقب "سيلفيا" كل يوم .. قدر يحفظ كل تفاصيل أوضتها وطقوسها ، حتى هدومها اللي في الدولاب !! .. ومن كتر ما بيراقبها بالمنظار حبها ، فقرر أنه يمشي وراها في يوم علشان يعرف هي بتشتغل فين .. فاكتشف أنها شغاله في محل اسمه "سيلفيا" فخاف أنها تكون هي صاحبه المحل وتطلع غنية ، المهم اتجرأ ودخل المحل وهو بيدور بعينه عليها ، لحد ما قابلته واكتشف أن المحل بتاع ملابس داخلية حريمي !! فاتحرج وما عرفش يتصرف إزاي فقال لها أنه عاوز يشتري هدية لأمه علشان ع…

Spring Summer Fall Winter And Spring

صورة

اتنين ستات وناقد