المشاركات

عرض المشاركات من 2016

أفضل ما شاهدت من أفلام خلال 2016 مرتبة أبجديا

* Animation:
5 Centimeters Per Second
The Red Turtle Aka La Tortue Rouge
* Movies:
After Life Aka Wandafuru Raifu
And Life Goes On
Cria Cuervos
Happiness Aka Le Bonheur
Ju Dou
Lessons From A Calf
Like Father Like Son
Millers Crossing
Mondays In The Sun
My Dinner With Andre
Nobody Knows Aka Dare Mo Shiranai
Paper Moon
Salaam Bombay
Shadows And Fog
Singin In The Rain
Still Life Aka Tabiate Bijan
The Gleaners & I
The Ice Storm
The Job Aka Il Posto
The Way Home
To Live Aka Huo zhe
Toto The Hero
Water

--------------------------------------

* مؤخراً،، وبالصدفة البحتة،، اكتشفت ألبوم لسعاد ماسي اسمه "المتكلمون" .. بتغني فيه مجموعة من أشهر القصايد العربية باللغة الفصحى .. بتغني للمتنبي والأصمعي وقيس بن الملوح وإيليا أبو ماضي وأحمد مطر

مطروح .. تصقيف كتير للجمال والهدوء

صورة
** ملحوظة: المواصلات لمرسى مطروح آخر البوست


وبعد لف ودوران ودعبسة ع النت على ميعاد القطر اللي بيروح "مرسى مطروح" من "القاهرة"،، لقيت ميعادين: مواقع بتقول القطر بيطلع 05:45 ص ومواقع تانية بتقول 06:30 ص .. قلت أروح بدري أضمن، وما جتش ع الساعة إلا الربع دي .. وصلت محطة مصر الساعة 05:40 وأنا باجري علشان ألحق أحجز لو القطر مكيف يعني .. سألت على القطر قالوا لي بيطلع الساعة 07:20 ص!! .. أمال إيه حكاية ستة إلا ربع دي؟؟ .. لأ ده في الصيف!! .. طب بكام يا عم التذكرة؟؟ .. بعشرين جنيه .. قطعت تذكرة وبصيت ع الشاشة عرفت أن القطر هيتحرك من رصيف 3 .. بابص ع الرصيف لقيت القطر واقف فعلاً .. بس هاقعد ساعة ونص في القطر؟؟ .. كتير .. قلت أتدنجل جوه المحطة شوية .. دخلت مكتبة .. كان بقالي كتير جداً بصراحة مش متابع أي حاجة عن الكتب .. دخلت .. مريت بعيني كده على عناوين الكتب وأسماء المؤلفين، واتصدمت من كمية الأسماء الجديدة اللي ما أعرفهاش .. عاوز الحق؟؟ تقريباً معظم اللي شفتهم ما أعرفهمش ولا حتى سمعت عنهم!! .. طلعوا إمتى دول يا أخويا؟؟ .. لأ وفيه ناس منهم جالهم قلب (أو عندهم ما يكفي من البجاح…

قرصة ودن

(نهار داخلي – مستشفى - دكة خشبية أمام غرفة العمليات تجلس عليها سيدتان في أوائل الأربعينات تقزقزان اللب)
الأم: أبوه امبارح نزل على جسمه بالعمود ما خلاش فيه حتة سليمة
صديقة الأم: يوه؟؟ طب وما حرقوش ليه بالسيخ؟؟
الأم: يا أختي وهي الأنبوبة دي ببلاش؟؟
صديقة الأم: أه والله عندك حق
الأم: الواد يا أختي قعد يصوّت وبعدين قام متسلبط وعمل نفسه مسورق
صديقة الأم: غطسي راسه في الحوض، هتلاقيه صحي وبقى يلعب كده زي القرموط
الأم: قلت كده لأبوه زعق وقال هي الميه دي ببلاش؟؟
صديقة الأم: أه والله عنده حق. وبعدين؟؟
الأم: أبوه جاب سكينة من المطبخ وغزه بيها الواد قعد يفلفص كده ويرفس
صديقة الأم: مش قلتلك؟؟ أنا لو منك كنت بركت فوقيه فطسته على الحركة دي
الأم: لأ ما هو أبوه جاب ميه نار وقعد يسقسق له على ضهره ...
صديقة الأم: والنبي أبقي حوشي لي شوية، أحسن اللي عندي خلصت
الأم: كان على عيني، بس المخفي امبارح دلق آخر شوية ع السجادة وهو بيفرفر!!
صديقة الأم: أنهي سجادة؟؟ النبيتي؟؟
تهز الأم رأسها موافقة في أسف وحسرة: أه يا أختي
صديقة الأم في دهشة: خسارة!! دي كانت جميلة، أنا لو منك ....

يخرج الطبيب من الغرفة، كفيف، يرتدي بالطو أبيض ونظارة…

العيش والشغل

لازم نشتغل. علشان الـ (فلوس). وبعدين نحاول نحوش الفلوس دي علشان نعرف نشتغل شغلانة تانية بفلوس أكتر يمكن نقدر نعيش. بس العيشة بتغلا والفلوس الكتير ما بتكفيش، بالتالي؛ لازم نشتغل أكتر وأكتر علشان نكسب فلوس أكتر تخلينا (يا دوب نعرف نعيش). بس غالباً (الحلم) ده ما بيتحققش. ليه؟؟ مش بس لأننا بنكون على طول شغالين ومطحونين، لكن لأننا بنكون مفلسين معنوياً مش عارفين إزاي نعيش؟؟ –ما اتعودناش يا أخي- حتى لو كان (أحياناً) معانا فلوس. ومش عارفين إيه هي الحياة؟؟ –ما جالناش السؤال ده في الامتحان- غير أننا نشتغل علشان نعيش ونعيش علشان نشتغل. نوئد الملاحظة التافهة دي جوانا وما نفكرش فيها، لأن العيال كبروا ومحتاجين فلوس كتير علشان يعيشوا (ما قلتش يتربوا) –ما احنا ياما عيشنا يا أخي- ويتحول مجرد الشروع في التفكير في الحياة لذنب كبير، نكفر عنه بنكران (الذات) –اعتبرها لسه موجودة- وبالشغل الكتير اللي فوق (طاقتنا) اللي نندفن فيه لحد أما نموت ويكتبوا على قبورنا: "عاش ليعمل مات ليعيش". وبالرغم من الكآبة الظاهرة في الجملة للي ما يعرفناش –بخلاف طبعاً الكدب البين والكليشيه المبتذل- إلا أنك (بما أنك مننا …

هات موز بالمرة

وأنا في أولى إعدادي .. بعد ما خلصت امتحانات آخر السنة .. اتفقت مع واحد صاحبي أننا ندور على شغل .. تاني يوم الصبح، اتقابلنا الساعة سبعة وقعدنا نلف ع المحلات اللي في المنطقة .. طبعاً معظم المحلات كانت قافلة .. واللي كان بيبقى فاتح منهم، كنا بنتكسف نخش نسأل فيه .. فضلنا ماشيين .. ماشيين .. لحد ما بعدنا عن المنطقة، واتفقنا أن كل واحد فينا يسأل مرة .. نقف قدام المحل من دول، ونقعد نزق في بعض علشان واحد فينا يدخل، وفي الآخر نتكسف ونجري واحنا بنضحك وكل واحد بيقول للتاني: يا جبان .. لحد ما جينا وقفنا قدام معرض سيراميك وأدوات صحية .. كان فيه شوية عمال بيحملوا سيراميك على عربية نص نقل واقفة قدام المعرض .. قلت لصاحبي: ما تيجي نسأل الناس دي على شغل؟؟ .. صاحبي قال لي: ماشي .. مشيت ناحية السواق وأنا باقدم رجل وأخر رجل، لحد ما وقفت جنب الشباك وقلت له: عمو، مش عاوزين ناس تشتغل؟؟

الراجل بص لي كده من فوق لتحت وابتسم، وقال لي: اركب، اطلع ما تخافش .. بصيت جنبي على صاحبي لقيته واقف بعيد وبيضحك .. لفيت وركبت جنب الراجل، سألني: وأنت عاوز تشتغل إيه؟؟ .. أي حاجة .. أنت في مدرسة؟؟ .. أه وخدت الأجازة إمبارح .. طب…

Lessons From A Calf

صورة

قناة السويس .. الأسطول الأصفر كان هنا

صورة
عبد اللطيف الطحان - مدى مصر


رغم كل هذا الحديث عن قناة السويس فى الفترة الماضية؛ تندر أو تنعدم الإشارة لواحدة من القصص المذهلة التى جرت وقائعها بالقناة، حتى عندما نشر موقع "الشروق" موضوعا عن الطوابع التى تؤرخ للقناة غفل عن طوابع الأسطول الأصفر التى ربما تكون هى الأهم بالنسبة لهواة جمع الطوابع حول العالم. هذا المقال محاولة لإزالة بعض الرمال- التى اكتسب الأسطول لونه منها- عن القصة التى تستحق أن تعرف للرحلة البحرية الحقيقية التى لم يكن أطول منها إلا الأوديسا فى عالم الخيال.
***
"أظن أن البحيرة عمقها أربعون قدمًا من الماء وخمسة أقدام من زجاجات البيرة".. أحد ضباط السفينة "أفريكان جلين".
***
ربما اعتقد طاقم سفينة الشحن الأمريكية "أفريكان جلين" أن الحظ يواتيهم وأن الأيام القلقة فى هذه الرحلة قد انتهت؛ فقد ظلت السفينة فى فيتنام أحد عشر يومًا دون أن يواجهوا أية مشاكل أو إطلاق نار، وبعد تسليمهم للشحنة ذات الطابع العسكرى، ها هم فى طريقهم للعودة، على العكس تمامًا من السفينة البلغارية "فاسيل ليفسكاى" المتوجهة لفيتنام بشحنة غامضة وسرية. ولكن لم تكن أخبار …