المشاركات

عرض المشاركات من 2014

حصاد العام السينمائي

صورة
12.8 East Of Bucharest Aka A Fost Sau N A Fost

A Separation


About Elly


Ali Fear Eats The Soul


Another Year


Boyhood


Castaway On The Moon


Curfew - Short


Dogtooth


Ida


Idiots And Angels


Kolja


Las Acacias


Minimal Stories Aka Historias Minimas


Nebraska


Once


Revolutionary Road


Short Term 12


Still Walking


The Best Of Youth Aka La meglio gioventù


The Fall


The Intouchables


The Lunchbox


The Painting Aka Le Tableau


The Tale Of The Princess Kaguya


Whisky


Who Framed Roger Rabbit


Yol



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
12 Years A Slave


4 Months, 3 Weeks And 2 Days


A Moment To Remember


After The Wedding


Argo


Barton Fink


Chico And Rita


Death At A Funeral


Death Of A Shadow - Short


Distant Aka Uzak


Her


Holy Motors


Inside llewyn davis


Kukushka


Love Actually


Man On The Moon


Melancholia


Micmacs


More - Short


Network


Night On Earth


Paris Je T Aime


Pleasantville


Six Shooter - Short


Taste Of Cherry


The Bothersome Man


The Death Of Mr Lazarescu


The Great Beauty


The Grand Budapest Hotel


The Hunt Aka Jagten


The King's Speech


The Last Kin…

الموبايل

- إيه يا عم ؟؟ كل ده تأخير ؟؟ فين الموبايل ؟؟ صلحته ولا لأ ؟؟


- أه صلحته !!


- طب وريني ؟؟


- اصبر بس !! أصل وأنا جايلك ...


- لا لا ما تتوهش !! فين الموبايل ؟؟


- يا عم اصبر !! .. وأنا جايلك في السكة ؛ طلعت واحدة زي القمر قعدت جنبي في الميكروباص ؛ رغم أن كان فيه أماكن فاضية كتير ...


- عادي يعني إيه المشكلة في كده ؟؟ المهم ؛ فين الموبايل ؟؟


- اسمعني بس !!


- أووووف !! انجز !!


- كانت لابسة قصير ؛ فوق الركبة كده بحوالي شبرين .. فأنا بصراحة اتكسفت وقلت أبص من الشباك ؛ بس الإزاز بتاع الشباك كان عاكس البدي الواسع اللي مبين كل صدرها ؛ فضلت عامل عبيط لحد ما لقيتها قربت مني جامد ولزقت فيا ومشت إيديها على رجلي بالراحة !! .. ثواني بس أشرب !!


- حبكت المية دلوقت ؟؟ اطفح بسرعة !!


- المهم ؛ ميلت عليا بصدرها وقالت لي : عندك مكان ؟؟


- وقلت لها إيه ؟؟


- قلت لها : أه عندي ؛ بتاخدي كام ؟؟ .. قالت لي : النفر بتلتميت جنيه !!


- إيه هو ده ؟؟ تلتميت جنيه ليه ؟؟ إوعى تكون إديتها الموبايل ؟؟


- لا لا ما تخافش !! أنا فاصلت معاها !!


- أه باحسب !! وهتاخد كام في الآخر ؟؟


- قالت لي نعدي ع الديلر بتاعي نسأله !! .. نزلنا من الميكروباص ؛ ور…

الجزمة القديمة

كانت خلاص اتعقدت وزهدت في موضوع الجواز وشالته خالص من دماغها .. ما بقتش حتى تدي ريق لأي حد يلمح لها عن الموضوع ده .. بالعكس كانت بتبص لأي حد بصة تهديد وهي مكشرة وعاملة حواجبها تمانيات بمجرد بس ما حد يحاول يلمح لها عن موضوع الجواز !! .. أه مش ذنبها أنها اتولدت بالطول ده (ورثته عن عمها بالمناسبة) وما طلعتش زي أبوها وأمها ؛ بس خلاص هي قررت ما تتجوزش !! كفاية عليها قوي تتحاشى نظرات المرضى النفسيين اللي ماليين الشارع وتريقتهم عليها اللي بتسمعها بودانها كل يوم !! واللي بجد بقت بتخرجها عن شعورها !! .. الأسبوع اللي فات من غير ما تحس بنفسها انفجرت في شلة بنات في إعدادي كانوا راكبين معاها المترو في عربية الستات .. كانت قاعدة وعاملة نفسها بتقرا في كتاب ؛ لكن الحقيقة أنها كانت بتعد الثواني اللي هتيجي فيها محطتها علشان تنزل ؛ وبتدعي في سرها أن الواد اللزج بتاع الأمن اللي بيقف قصاد المكن من الناحية التانية ما يكونش موجود ؛ علشان ما تسمعش تعليقاته السمجة .. وفي نفس الوقت كانت بتحاول تهرب من عينين الست الكبيرة اللي واقفة قصادها ومستنياها تقوم وتقعدها مكانها .. لكن فجأة ؛ الست الكبيرة راحت مزعقة في ال…

أمل ومسعد

تبدأ أحداث الفيلم برجل أربعيني كفيف يقرأ القرآن في المقابر ويسكن في أحد الأحواش مع شاب كسيح في نهاية العشرينات يزحف معتمداً على يديه ويساعد الرجل الكفيف في بيع الأواني الفخارية والقرميد في سوق الإمام وأيضاً في تنظيف الأحواش في المناسبات .. حياتهما رتيبة وإن كانت لا تخلو من بعض المرح الذي يدخلونه على قلوب بعضهما البعض من وقت لآخر بالتلصص على سيدات الأحواش المجاورة والذهاب إلى الغرزة لمشاهدة الأفلام الإباحية وتعاطي الحشيش والأفيون .




يقابل الرجلان شابة صغيرة تبحث عن مكان لتبيت فيه ؛ تخبرهما بأنها قد فرت من شقيقها العاطل في الصعيد لأنه يريد تزويجها من رجل يكبرها بأربعين عاماً ؛ مستغلاً كونها يتيمة الأب مقابل خمسين ألف جنيه مهراً لها ؛ يتعاطف الرجلان معها ويقرران استضافتها معهما في الحوش .



تبدأ حياة الرجلين في التغير بعد دخول الشابة حياتهما .. حيث يحاول كلا منهما لفت انتباهها ليفوز بقلبها .. الرجل الكفيف يرى أنه الأولى بها لأنه ليس عاجزاً كالشاب ؛ كما أنه صاحب الحوش .. بينما الشاب يرى أنه أحق منه لصغر سنه عنه كما أنه ليس كفيفاً مثل صاحبه .. يحاول كلا منهما التودد إليها واستمالتها ناحيته (من …

ترجمة فيلم Kolya

صورة
الفيلم على IMDB

رابط الترجمة هنـــا

* تنويه هـــام : ترجمة الفيلم للأستاذ / هــاني أدريـــس

 ولكني قمت بضبط التوقيت واستكمال الاجزاء الناقصة وتنقيحها لتناسب النسخة:
 (Kolja [1996]-Director's Cut-720p-BRrip-x264-StyLishSaLH (StyLish Release

روابط التوررينت :  هنــــا     و هنــــا       و هنـــــا      و هنــــا

أتمنى لكم مشاهدة ممتعة :)

ترجمة فيلم Silent Souls Aka Ovsyanki

صورة
إعلان الفيلم هنــــا


الفيلم على IMDB


ملف الترجمة هنــــا


روابط التوررينت        هنــــا هنــــاهنــــا



* تنويه : يحتوي الفيلم على بعض المشاهد الغير لائقة (التي تظهرفي إعلان الفيلم)


* أتمنى لكم مشاهدة ممتعة وأرجــو أن تنال الترجمة إعجابكم :)


شجرة و كوفية

- أنتي حبيتي قبل كده يا تيته ؟؟
- :)
- أنا أقصد حبيتي حد قبل جدو الله يرحمه ؟؟
- حبيت كتير قوي !! أنا أصلاً ما أعرفش أعيش من غير ما أحب .. الحب ده هو اللي بيدينا القوة والأمل علشان نعيش .. وعلى فكرة !! معظم اللي حبيتهم ما يعرفوش أني حبيتهم .. فيه منهم أصلاً ما يعرفونيش ولا عمرهم خدوا بالهم مني !!

- إزاي ؟؟

- عندك مثلاً الشجرة الكبيرة اللي عند الملف اللي ع الكورنيش ؛ كانت وحيدة وبتستنى كل يوم أن حد يطبطب عليها لكن ما فيش حد كان بيعبرها ولا بياخد باله منها !! .. فبقيت كل يوم أروح أطبطب عليها وأقعد جنبها وأونسها .. لحد ما في مرة قالت لي أنها حاسة بالوحدة من ساعة ما شقوا الشارع الرئيسي اللي ع الكورنيش وفرقوا ما بينها وبين أخواتها اللي ع الصف التاني !! .. أخواتها اللي معظمهم وقع واتكسر مع الزمن ؛ وسابوها واقفة لوحدها !! .. بس بعد فترة لقيت حالة الشجرة اتحسنت قوي ورجعت تورق وتخضر من تاني والعصافير رجعت تعشش عليها زي زمان .. أصل كانت فيه شجرة كبيرة جوه الفيلا اللي قصادها ع الرصيف التاني بتشاغلها من كام سنة كده وكل يوم كانت تبعت لها سلامات مع الحمام والعصافير ؛ ويظهر كده يعني أن كان فيه استلطاف ما…

في المصيف

قرر صابر (بعد زن شهرين من مراته) أنه ياخد الفاموليا ويروحوا يصيفوا .. آهو منه تغيير جو .. ومنه يشوف البحر اللي ما شافوش من عشرين سنة .
اتصل بعدد من شركات السياحة فاكتشف أن المبلغ اللي عامل حسابه يقضي بيه عشر أيام ما يكفيهوش يبات ليلة لوحدة على السلم في فندق رُبع نجمة .. فقرر أنه يستعين بصديق اسكندراني علشان يشوف له شقة محندقة يقعد فيها أسبوع .. وبعد ما صديقه بشره أنه لقى له شقة لقطة أول نمرة ع البحر على طول ، وبخمسميت جنيه بس في اليوم ، أجر عربية بيجو سبعة راكب علشان توصلهم وطلع البيت علشان ياخد الفاموليا.

صابر : إيه يا وليه الحلل دي كلها ؟؟ هو احنا رايحين صحرا ؟؟
مراته : ده يا أخويا الأكل اللي هناكله في السكة .
صابر : كل ده ؟؟ ليه هو احنا هانركب جمل ؟؟
مراته : ده يا دوب حلة محشي وحلة مكرونة وصينية رقاق وصينية فراخ وصينية كفتة.
صابر : وإيه الإزازة الملفوفة في جرنان دي ؟؟
مراته : دي إزازة ملوخية علشان موءه بيحبها .
صابر : يا وليه ده احنا عقبال ما نوصل هايكون الأكل ده كله باظ !! وإيه التبة اللي هناك دي كمان ؟؟
مراته : ما فيش !! دول يا دوب تلات كوفرتات وست ملايات وست أكياس مخدات والمكواة والكولما…

حبيبتي ف تانية إعدادي

حبيبتي ف تانية إعدادي
وأنا ف ستة
يا دوب سنتين
يا رب يا رب تسقطهم
وأحصلها
وتسقط تالتة بالمرة
وأكون عديت
وأروح ثانوي
وتيجي تقوللي ذاكر لي
وأعمل نفسي مش قادر
فتيجي البيت
وتقعد جنبي ع المكتب
وأوريها
حروف أسامينا ع المكتب
* الصورة من النت

Le Tableau

صورة
نحن أمام لوحة فنية ، تركها الرسام دون أن يكملها .. قد تظن (إذا نظرت إلى اللوحة) بأن الوقت قد توقف ؛ لكنه ليس كذلك .. كل الأشخاص جالسون في أماكنهم يحبسون أنفاسهم.


في أعلى اللوحة تجد القلعة المحتلة من الـ"توبان"(Tout Peintمكتملو الرسم) وهم الطبقة المتعالية التي تحمل البغضاء لمن دونها ؛ يرون أن الرسام قد صنع منهم عالمه ؛ لذا فقد سيروا الأمور لصالحهم كما لو كانوا في الفردوس !! وقرروا إعادة تنظيم القلعة وطرد من دونهم !! .. يخالفهم في ذلك "رامو" الذي يشعر بأنهم أناس متفاخرين بمظهرهم ، يؤمن بالحرية والمساواة وبأن الرسام لا بد أن يعود ليكمل لوحته !!
الـ"بافيني" (Pas Finis غير المكتمل) هم الطبقة المحُرم عليها دخول القلعة والمجبرين على سكنى الحديقة ، ينتظرون الليل بالنهار وعندما يأتي الليل يضطرون للتخفي من الـ"توبان" !! .. إذا نظرت إلى المكان المنخفض في اللوحة إلى اليسار ، ستلاحظ في الظلال عند أقدام الشجرة الزرقاء ؛ الفتاة "كلير" من الـ "بافيني" في عناق مع عشيقها "رامو" ؛ لذا فهما مختبئين !!
الـ"روف"The Reuf=Rough Sket…

The Best Of Youth

صورة

The One Pound

مفتتح
وكأني منذور للقلق ، معوذ ضد السكون !! .. مغادر أينما وصلت ؛ مبدد إذا ما وجدت .. يرنو إليّ السائل لقضاء مسألته ؛ وأنا ؟ لست موجوداً إلا حيثما يفتقدني ، فإن ملكني ملكته دون أن يراني ؛ ولا ينتبه إلى ما فقده ليجدني.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كنت نائماً عندما أيقظتني أصابع صاحبي بائع الجرائد .. كانت رائحة النيكوتين المنبعثة منها تنتشر في أرجاء جيب الجلباب كغيمة داكنة تجثو فوق أنفاسنا نحن العملات المعدنية .. خشيت على الصغار من فئتي الربع والنصف جنيه من أثر الرائحة فخبأتهم خلفي .. بعد أن التقطتنا أصابع صاحبي ، وضعتنا في راحة اليد الأخرى الخشنة الممدة ؛ شعرنا حينها بنسمات الفجر المنعشة فشرعنا نتنفس بعمق .. قام صاحبنا بفركنا واحداً تلو الأخر بين إصبعيه السبابة والإبهام ، حتى أستقر على أربعة جنيهات منا وناولهم للغريب .

ما أن استقرينا أنا وزملائي داخل الجيب الضيق لبنطال الغريب ؛ حتى استقبلتنا الورقة المطوية داخله بالترحاب .. قالت وهي تحاول أن تتفتح قليلاً لترينا الكلام المكتوب فوقها : أليس شعراً جميلاً ؟ .. أجابها زميلي دون أن ينظر إليها : نعم .. قالت : لقد أمضى…