المشاركات

عرض المشاركات من 2012

كلما ترك مكاناً تبدل

قبل أن ينهي دراسته الابتدائية بعام واحد فقط ، كانوا قد بدأوا في بناء مبنى جديد بها ، تلك المدرسة القديمة والتي كان يتخيل دوماً طوال سنين الدراسة - لشدة قدمها وتهالك مبناها اليتيم - بأنها سوف تنهار فوق رأسه في أي وقت !! لذا فقد كان جل ما يشغل تفكيره وقتئذ سؤالان: أولهما : كيف يتفادى الموت في حال انهيار المبنى القديم ؟؟ .. وثانيهما : هما يعني ما كانوش قادرين يبنوا المبنى الجديد بدري شوية ؟؟ جايين يبنوه وأنا خلاص هاسيب المدرسة ؟؟ .. وقد علل له والده الأمر بأنهم قد بنوا هذا المبنى لتلاميذ الصف الأول الذين لا زالوا أطفال ليحببوهم في المدرسة ، إنما هو خلاص كبر وبقى راجل وهايروح إعدادي السنة الجاية ، مبنى إيه اللي أنت جي تقول عليه ؟؟ .. حينها ، لم يعلق بكلمة !! .. فقط ابتسم وتمنى ألا ينهار المبنى القديم فوق رأسه قبل نهاية العام الدراسي !!

عقب دخوله المدرسة الإعدادية ، لاحظ أنه كان يتم نقله وباقي التلاميذ من مبنى لآخر على فترات متباعدة لإخلاء وهدم المبنى القديم !! وهو الأمر الذي وإن جعل هواجس الموت تحت الأنقاض تهدد استقراره النفسي مجدداً إلا أن أعراض مرحلة المراهقة – وقتئذ - كانت كفيلة بالتشو…

الساخرون وأقلامهم الساحرة

صورة