المشاركات

Carpenters: I Need To Be In Love - Top Of The World - Yesterday Once More

صورة
I Need To Be In Love 



The hardest thing I've ever doneIs keep believingThere's someone in this crazy world For meThe way that people come and goThrough temporary livesMy chance could come and I might never know
''I used to say "No promises, Let's keep it simpleBut freedom only helps you say Good-byeIt took a while for me to learn
That nothin' comes for freeThe price I've paid is high enough for me
I know I need to be in loveI know I've wasted too much timeI know I ask perfection of A quite imperfect worldAnd fool enough to think that's what I'll find
So here I am with pockets full of good intentionsBut none of them will comfort me tonight.I'm wide awake at four a.m
Without a friend in sightHanging on a hope but I'm alright
I know I need to be in loveI know I've wasted too much timeI know I ask perfection of A quite imperfect worldAnd fool enough to think that's what I'll find
I know I need to be in loveI know I've wasted too…

تلك الحركة الرائعة

- اليوم الأول
فتح الآدمي القفص، وضع معها ذكرا، ورحل.
دار الببغاء حولها عدة مرات محاولا لفت انتباهها، لكن دون جدوى .. حاول أن يقترب منها أثناء تناول الطعام؛ فنقرته .. لملم كبرياءه وابتعد مصطنعا اكتشاف سجنه الجديد.


- اليوم الثاني


لم تجده أمامها عندما استيقظت، فانقبضت روحها حزنا على فقدان الونس. وفجأة هبط أمامها من أعلى القفص (الذي كان متشبثا به بقدميه ومنقاره) وهو يبتسم لها. نقرته بغيظ مرتين في رأسه، صرخ وظل قابعا في ركن القفص طيلة الصباح.


فشلت في وأد ضحكتها عندما نظرت إليه بعد قليل. أثناء تناول الطعام؛ أفسحت له مكانا بالقرب منها. إلا أنه كان يشعر بفقدان التوازن من أثر النقرتين، فنام من شدة التعب .. غضبت من تجاهله لها فركلت إناء الطعام بقوة حتى تبعثر كل ما فيه بأرجاء القفص الصغير .. استيقظ جائعا – أثناء نومها - فوجد الطعام أمامه، نظر إليها في امتنان وود وعلم بأنه قد نجح في لفت انتباهها.


- اليوم الثالث

كانت أرضية القفص المتسخة بالأمس؛ نظيفة جدا في الصباح – إذ كان جائعا بشدة- الأمر الذي جعلها تشعر بالخجل من حماقتها وتعجب بتصرفه المهذب فابتسمت له .. ابتسامتها؛ شجعته أن يعرض مهاراته عليها في حماس…

How can you catch a Zozi in 3 steps

صورة
Step 1:      Throw away first forty years of your age (may be fifty, sixty, seventy or a bit more) which contains: Family, Friends, Dreams, Certificates, Youth, Toil, Ambitious, Desperation, Love, Loss, loneliness, Patience, Striving, Success, Fail, Pains, Experiences, Memories, Knowledge ...etc. And all other heavy shit weights.
Step 2:Catch the Zozi.
Step 3:
Don't feel upset if you can't see or feel the Zozi; there are too many people still Fritter away their ages to catch a Zozi. So you can smile now before dying.

محلك في أي وقت

المشتري: ما عندكش موز غير الوحش ده؟؟
الفكهاني: قصدك بايظ؟؟ عندي ..
المشتري: لأ أنا أقصد يعني .. 
الفكهاني: معفن؟؟ .. عندي ..
المشتري: ما عندكش موز حلو الواحد يشتريه؟؟
الفكهاني: علشان تاكله يعني؟؟
المشتري: أمال علشان أتزحلق عليه؟؟
الفكهاني: وده ماله؟؟
المشتري: مالوش،، هو بس معفن وبايظ. 
الفكهاني: وده ليه؟؟ علشان أنا راجل أمين وعندي ذمة ما باغشش زبايني.
المشتري: طب وأنا أعمل إيه بالذمة؟؟ أنا عايز موز!!
الفكهاني: معلش ما هو أصل حضرتك مش فاهم!!
المشتري: فاهم إيه؟؟
الفكهاني: لما أبيع لك موز بايظ ومعفن ..
المشتري مقاطعا: وغالي جدا كمان.
الفكهاني: وغالي جدا زي ما حضرتك بتقول،، مش أحسن ما أغشك وأحط لك موزتين حلوين من فوق الوش وأديك الباقي كله معفن وبايظ؟؟
المشتري: ها؟؟
الفكهاني: افرض رايح زيارة لناس؟؟ ولا واخده لعيالك تفرحهم بيه؟؟ يبقى منظرك إيه ساعتها قدامهم؟؟ ده غير بقى بستفة المدام وتقطيمها!!
المشتري: عندك حق.
الفكهاني: بلاش،، افرض مثلا كلت موزة حلوة وبعدين رحت رافع واحدة تانية بايظة على بقك من غير ما تاخد بالك،، هتبقى قرفان وعاوز ترجع ولا لأ؟؟
المشتري: صحيح.
الفكهاني: هتنفعك بقى الموزة الحلوة ساعتها؟؟ 
المشتري…

ترباس الحمام

صورة
حاضر .. حاضر إمتى؟؟ .. بكرة إن شاء الله .. ما أنت بقالك ست شهور بتقول كده وما غيرتوش .. علشان اشتريت كالون .. ما أنت اشتريته من تلات شهور وما ركبتوش .. يعني أركبه ولما نجيب باب جديد أرجع أفكه وأركبه تاني؟؟ .. وهو أنت كنت جبت الباب الجديد؟؟ .. وأجيب باب جديد ليه وعندنا باب؟؟ .. باب حمام إزاي من غير كالون؟؟ .. يعني هو حمام في الشارع؟؟ .. طب والناس اللي هتجيلنا لما أولد؟؟ .. يعني هو اللي هييجي لازم يخش الحمام؟؟ .. يوه؟؟ افرض اتزنق؟؟ .. خلاص حاضر هاركبه .. إمتى؟؟ .. بكرة إن شاء الله. 


هو الواد ما صلحوش؟؟ .. يعني اليومين اللي بينزل فيهم أجازة من الكلية أشقيه؟؟ .. هما مسمارين الكالون اللي هيفكهم دول شقا؟؟ .. ولما هما مسمارين ما فكتهمش أنت ليه؟؟ .. حاضر .. ذنبي إيه كل مرة أقعد أجرجر في البستلة اللي زي التهمة علشان أحطها ورا الباب؟؟ .. خلاص أبقى أدخل معاكي أجرها لك!! .. (تضحك) يا سلام؟؟ .. صمت .. البت مش عاوزة تاخد الدرس في البيت علشان مكسوفة أحسن واحدة من صاحباتها تيجي تخش الحمام تلاقيه كده .. خلاص هابقى أشتري ترباس .. إمتى؟؟ .. بكرة إن شاء الله. 


بتدور على إيه؟؟ .. كان فيه ترباس صغير كده جبته…

وأنا وأنت يا جدع

صورة
كيف ...
كيف أستطيع ...
كيف أعرف ...
كيف يحدث ...
ما هو ...
أسباب ...
أريد ...
عايز ...

عايزة ...
أشوف ...

الحياة ...

الدنيا ...
الحب ...

غنّام

شوية خرفان ومعيز واقفين حوالين كوم زبالة .. الغنّام جي من بعيد بيهش باقي القطيع قدامه .. معزتين صغيرين شكلهم حلو قوي بيتسابقوا علشان يطلعوا فوق قمة الكوم .. خروفين بيتخانقوا تحت وبينطحوا بعض على الأكل (الزبالة) .. المعزتين الصغيرين طلعوا فوق الكوم وقعدوا يتنططوا ويتشاقوا وهما فرحانين .. المعزة الكبيرة (الأم) طلعت لفوق شوية وزعقت لهم علشان ينزلوا .. واحد سمع الكلام ونزل وراها والتاني عنّد وما رضيش ينزل .. الغنّام وصل للكوم وهوش الخروفين اللي كانوا بيتخانقوا بخرزانته .. الخروفين بعدوا عن بعض وكل واحد فيهم مستحلف للتاني .. الغنّام بص للجدي الصغير اللي كان واقف يتنطط فوق الكوم بفخر وسعادة، كأنه أب فرحان بابنه اللي كبر وبيتشاقى .. المعزة الكبيرة (الأم) بصت لابنها وبعدين بصت للغنّام وكأنها بتقول له: عاجبك كده؟؟ آدي آخرة دلعك!! .. الغنّام شاور له بخرزانته وقال له: انزل يا واد أحسن تتعور، وبعدين بص للمعزة الصغيرة التانية (اللي وقفت استخبت منه ورا أمها) زي ما يكون بيقول لها: وأنتي بقى مش هتكبري وتتجرأي زي أخوكي؟؟

الغنّام بص حواليه زي ما يكون بيدور على حاجة / حد .. اتسحب ولف ورا عريش عربية كارو …