عن الشتا - كلاكيت تاني مرة


من الحاجات اللي باحس بقيمتها أكتر في الشتا وباشتاق لها دايماً هي ريحة الشمس فِ البطاطين .. يا سلام لما تيجي تتغطى بيها بالليل كده فِ عز التلج وتلاقيها وثيرة وحنينة وبتدفي .. تشم فيها ريحة الشمس ، وكأنها كانت نايمة ع السرير ومتغطية بالبطانية دي وأنت رحت متسحب واتدفست معاها تحتها .. بتحس بزغب الذرات الصغيرة أوي أوي اللي زي ذرات الغبار الناعمة واللي كانت كام شعاع واتفتفتوا على البطانية .. بتحس كأنك عيل صغير نام فجأة في حضن باباه اللي لابس بيجامة كستور مقلمة ، لحد ما خدوده ورّدِت ونملت على شكل دواير معرجة :)) .. (فاصل) المدام دخلت عليا من شوية وأنا باكتب وسألتني تجيب حمص الشام ولا تعمل سحلب ؟؟ .. فقلتلها تجيب حمص الشام عقبال ما تعمل السحلب :D طعمه جامد بصراحة اتفضلوا وبلاش أنا !! .. كنا بنقول إيه ؟؟ .. أه الشتا !! .. وبمناسبة حمص الشام والسحلب .. الشتا يعني الكاكاو والقرفة باللبن اللي عليها رشة جنزبيل والهوت شوكليت والحلبة المغات والبليلة والكركدية السخن والشاي بالليمون (اللي باكرهه) .. الشتا يعني المفتقة وسد الحنك والبطاطا وفطيرة سخنة بالسكر .. الشتا يعني الحواوشي وشوربة العدس بالبصل والكشك والقلقاس وصباع محشي موحوح خارج م الحلة ملفوف بالبخار زي ما يكون خارج من زار وعلى بقك عدل .. (فاصل) حمص الشام – مش عارف ليه كل مرة أكتبه حمص الشاي – جوعني فروحت دعبست في المطبخ لقيت شوية موز ملفوفين فِ ورقة جرنان قلت أقزقز فيهم عقبال ما السحلب يتعمل :D وأنا راجع لبست لكلكوك فِ رجلي ، لك أن تتخيل – لو مش بتقرف - منظر رجلي دلوقت عزيزي القاريء !! .. كأني لابس أرنبين في رجلي !! .. كنا بنقول إيه قبل الأرانب ؟؟ .. أه الشتا !! .. الشتا يعني ما تبقاش عاوز تصحى م النوم الصبح وتقوم من تحت البطانية وتسيب العز والدفا اللي أنت فيهم حتى لو قالوا لك أن البيت بيقع ، هاتقول لهم خللوه يقع علشان نتدفا !! .. وكل شوية تقول كمان ربع ساعة ، طب كمان عشر دقايق !! .. وتلاقي الوقت اتبخر فِ ثواني كأنه مستقصدك !! .. الاحساس الحقيقي بالبرد بيبدأ أول ما ترفع البطانية من على راسك وتلاقي الهوا هووب راح لاطشك بالقلم على كورنيش قفاك !! .. تيجي تلبس الشبشب تلاقيه تلللج ، كأنك كنت راكنه ع البحر مش جنب السرير !! .. والله يا عم بافكر أبقى أنيمه فِ حضني بالليل !! .. قمت ؟؟ .. طب لو راجل بقى ادخل الحمام !! .. يا نهاااااااار مش فايت !! .. المفروض ما نعملش بي بي فِ الشتا أصلاً !! .. ساعات من كتر السقعة وخوفي من ملمس القعدة المتلج بابقى عاوز أعمل بي بي ع الطاير !! .. زي ما فيه شحن ع الطاير المفروض يبقى فيه تفريغ ع الطاير !! .. المشكلة كلها في الشطاف !! .. عاوز نشنجي !! .. خلصت حمامك ؟؟ .. تعالى بقى اغسل وشك والعياذ بالله !! .. ولا أستغفر الله العظيم استحمى !! .. أول ما تقلع بتحس إن مسام جسمك كلها زرّعت بثور وفسافيس صغيرة وكأن طلعلك حراشيف فوق جلدك !! .. بتحس إن ملمس جلدك بقى عامل زي الأرضيات الترتان بتاعة الملاعب !! .. طبعاً بتفضل كام دقيقة كده – كأنهم سنتين – وأنت واقف متكتك وكمشان وحاضن دراعاتك وجسمك بيطلع بخار ومتربص للدش ومستني درجة حرارة الميه تتظبط !! --- هو فِ الغالب أنت مش بتقتنع إن درجة حرارة الميه مناسبة إلا أما البخار يملا الحمام ويبقى خلاص هايوقع الباب !! --- وممكن فجأة تغير رأيك وتلبس تاني من غير ما تستحمى على فكرة !! .. عادي جداً ، فِ الأحوال اللي زي دي المهم النية !! .. خلاص استحميت ؟؟ .. نعيماً .. تعالى بقى البس هدومك !! .. (فاصل) فوتك أنا فِ الكلام عزيزي القاريء ونسيت أقول لك إن الكام بسكوتاية بالشيكولاتة النوتيللا اللي ضربتهم وأنا بادعبس فِ المطبخ قبل ما أجيب الموز كان طعمهم حلو وتأثيرهم قوي ما راحش بالموز ومش مخلليني عارف أركز معاك ، فروحت أعمل بسكوتاية تانية لقيت جوافة وبرتقان متقطعين جبتهم أتسلى فيهم عقبال ما الفيشار يتعمل :D .. تيجي بقى تلبس هدومك تحس أنها مبلولة أو كأنها كانت منشورة فوق السطح مش طالعة من الدولاب !! .. بس اللي خللاك استحميت فِ عز السم ده مش هاتلبس هدومك ؟؟ .. خلاص لبست ؟؟ .. فتحت باب الشقة ؟؟ .. اقفل باب الشقة !! .. ما هو مش معقول الهزار ده ع الصبح !! .. هو ما فيش غير بيتنا احنا اللي الهوا ييجي فيه ؟؟ .. ده كأنك خرجت من التلاجة ودخلت الفريزر عريان !! .. تحس إن الدولاب اللي أنت لابسه ولا عامل أي حاجة !! .. ورغم إنك بتبقى ماشي منفوخ ودراعاتك مجنحة زي اللي بيشيلوا حديد من كتر حشر الهدوم !! .. إلا إنك بتحس كأنك مش لا بس حاجة !! .. كأن هدومك دي كلها عبارة عن منديلين ورق فوق بعض !! .. وتلاقي شبورة بخار طالعة من بقك وشكمانات مناخيرك الحمرااا وودانك مش حاسس بيها كأنها ودان واحد تاني وعينيك بتدمع وصوابعك مزرقة رغم إنك عمال تنفخ فيها وعمال تقول فيه إيه ؟؟ فيه إيه ؟؟ إشمعنى أنا ؟؟ .. تركب أي مواصلة وتتدفس وسط البشر ، تبدأ تدفا وتسترخي وتكتشف إن الزحمة دي حاجة حلوة وجميلة !! .. وإن التحرش ده ظاهرة اجتماعية وصحية المفروض يشرعوها !! .. وتبقى عاوز تخنق الحيوان اللي فاتح الشباك اللي جنبه أو تشيله وتحشره فيه علشان يمنع صواريخ الهو اللي داخله لك !! .. ويا سلام بقى لما تنزل وتكتشف إنها كانت أو لا زالت بتمطر !! .. بتبقى عامل زي اللي بيمشي ع العجين ما يلخبطوش !! .. وخايف تتزحلق وتقع أحسن الناس تضحك عليك !! .. وبعدين تستلم أول رصيف يقابلك وتفضل تحك فيه نعل الجزمة علشان تمسح أرتال الطينة اللي غرست فيها !! .. قال يعني مثلاً كنت ماشي فِ بلد تانية نضيفة !! .. وأول ما الشمس تطلع ، تجري عليها زي العيل الصغير اللي أمه جت تاخده من الحضانة !! .. (فاصل) أنت آخر حاجة أكلتها معايا إيه عزيزي القاريء ؟؟ يا رااااجل مش فاكر ؟؟ ما علينا !! المهم إني قمت أعمل قهوة فلقيت أبو فروة قلت للمدام تشوي لنا شوية لأن البوست ده فرشح مني !! منورنا والله عزيزي القاريء !! رغم إنك كلفتني كتير بس ياللا بالهنا والشفا !! .. الشتا حاجات كتيرة أوي .. الشتا يعني تقف تدفي إيديك ع البوتاجاز وأنت بتقمر العيش اللي فِ الغالب بتسيبه لحد ما يتحرق !! .. الشتا يعني الكرسي الدافي اللي كان فيه واحد قاعد قبلك عليه !! .. الشتا يعني تركز مع الناس اللي مولعين نار بالليل فِ الشارع وبيتدفوا حواليها !! .. الشتا يعني كوفية وجوانتي بتكسل تاخدهم دايماً وما بتعرفش قيمتهم إلا أما تحس بالبرد وأنت راجع بالليل !! .. الشتا يعني أكلة سخنة بسرعة وكوباية مولعة تمسكها بإيديك الاتنين علشان تتدفا وما تبقاش عارف البخار اللي طالع ده منك ولا من الكوباية ؟؟ .. الشتا يعني تسييح الزبدة وسندوتشات الزبدة بالسكر والمورتة علشان تحدق بيها !! .. الشتا يعني زكام فـ رشح فـ عاااااااطسي فـ دور برد محترم يكسر جسمك أسبوع وتفضل تقول : يا بحبد يا بحبد !! .. الشتا يعني تتكلفت بالبطانية وأنت قاعد بتتفرج ع التليفزيون ولابس طاقية وشراب وقدامك تلاتين طبق وكوباية مش فاكر دول بتوع إيه ؟؟ .. (فاصل) أنا باقول نجيب بطانيتين ولحاف بقى عزيزي القاريء ؟؟ يا راجل دي الشتا خلصت !! إلا لو هاتجيب لب وسوداني دي حاجة تانية :))

نــُشرت هذه التدوينة أول مرة هنــا في 15/12/2013