غنّام


شوية خرفان ومعيز واقفين حوالين كوم زبالة .. الغنّام جي من بعيد بيهش باقي القطيع قدامه .. معزتين صغيرين شكلهم حلو قوي بيتسابقوا علشان يطلعوا فوق قمة الكوم .. خروفين بيتخانقوا تحت وبينطحوا بعض على الأكل (الزبالة) .. المعزتين الصغيرين طلعوا فوق الكوم وقعدوا يتنططوا ويتشاقوا وهما فرحانين .. المعزة الكبيرة (الأم) طلعت لفوق شوية وزعقت لهم علشان ينزلوا .. واحد سمع الكلام ونزل وراها والتاني عنّد وما رضيش ينزل .. الغنّام وصل للكوم وهوش الخروفين اللي كانوا بيتخانقوا بخرزانته .. الخروفين بعدوا عن بعض وكل واحد فيهم مستحلف للتاني .. الغنّام بص للجدي الصغير اللي كان واقف يتنطط فوق الكوم بفخر وسعادة، كأنه أب فرحان بابنه اللي كبر وبيتشاقى .. المعزة الكبيرة (الأم) بصت لابنها وبعدين بصت للغنّام وكأنها بتقول له: عاجبك كده؟؟ آدي آخرة دلعك!! .. الغنّام شاور له بخرزانته وقال له: انزل يا واد أحسن تتعور، وبعدين بص للمعزة الصغيرة التانية (اللي وقفت استخبت منه ورا أمها) زي ما يكون بيقول لها: وأنتي بقى مش هتكبري وتتجرأي زي أخوكي؟؟


الغنّام بص حواليه زي ما يكون بيدور على حاجة / حد .. اتسحب ولف ورا عريش عربية كارو مركونة على جنب وزعق وهو بيضرب بخرزانته: يا جدع اختشي بقى منك له، أنتوا مالكوش كبير ولا إيه؟؟ .. الخروفين اللي كانوا بيكملوا خناقتهم، طلعوا يجروا وهما بيمأمأوا .. الغنّام رجع، بص على الجدي الصغير لقاه لسه واقف فوق الكوم بس معاه أخته، بص للمعزة الكبيرة (الأم) لقاها بتبص له، راح متنحنح وزعق وهو بيضحك: انزلي يا بت أحسن تتعوري.

تعليقات

‏قال Gamal Abu El-ezz
شريف باشا
القطعان تحتاج للراعى دائما والراعى يسعد بقطعانه فهو سيدهم وهم ماله

ياريت بقى مش تتاخر علينا كتير تانى

تحياتى
‏قال P A S H A
Gamal Abu El-ezz
:))
جمال بك منور الدنيا يا كبير .. لما شفت المشهد ده،، فيه سؤال جه في بالي: هو الراعي خايف على أغنامه علشان هي راس ماله ومصدر رزقه؟؟ ولا علشان حاسس فعلا أنهم ولاده بحكم تربيته ومعاشرته ليهم؟؟ أصله لو حاسس أنهم ولاده استحالة يبيعهم. لو كنت شفت معاملة الراجل الغنام البسيط ده للغنم وحنيته عليهم وكلامه معاهم كنت استغربت زيي. ولا الرحمة بالحيوان بقت حاجة مثيرة للاستغراب والدهشة في زمن البني آدمين فيه بياكلوا في بعض؟؟ الله أعلم
نورتني يا كبير .. ما تقلقش عندي رغي وتخاريف من دي كتير كتير كتير
:)
ربنا يحفظك ويبارك لك ويسعدك