على مقعد المحطة


يقترب أحد الأشخاص من محطة أتوبيس فيجد رجلاً كبير السن يصيح في شاب يجلس بجواره على مقعد المحطة: اتقي الله يا أخي!! حرام عليك يا ابن الكلب!! ثم يصفعه على وجهه!! .. يحاول الشاب إبعاد يد الرجل عنه إلا أن الرجل الغريب يتدخل بسرعة ويقول له: مش حرام عليك تمد إيدك على راجل كبير زي ده؟؟ هي عافية يعني؟؟ ثم يقوم بضرب الشاب!! .. يهجم كبير السن على الرجل الذي يضرب الشاب ويصيح فيه: أنت بتضربه ليه يا ابن الكلب؟؟ .. يتملص الشاب من الرجل الذي يضربه ويبدأ في ضربه مع كبير السن .. يمر رجل ثاني بجانبهم ويرى كبير السن والشاب يضربان رجلاً؛ فيقوم بالضرب معهما دون أن يفهم ما الذي يحدث .. يقول كبير السن للشاب وهو لا زال مستمراً في ضرب الرجل: هو أنا باسرق وبانصب وبابيع مخدرات علشان مين؟؟ مش علشانك أنت وأمك واخواتك؟؟ هه؟؟ يتوقف الرجل الثاني عن ضرب الرجل الذي يئن تحت يده وينظر لكبير السن في ذهول .. يستمر كبير السن في حديثه: أنت مالك أختك بتعمل إيه؟؟ تطب عليها في شقة الزبون وتنزلها بالعافية ليه؟؟ .. ينظر الشاب إلى الأرض في خجل ويتوقف عن ضرب الرجل .. الراجل يقول علينا إيه دلوقت بعد ما دفع لي الفلوس؟؟ أنت عاوز تبوظ سمعتنا؟؟ .. يستغل الرجل الأول الفرصة ويتملص من تحت إيديهم .. أنا مش عارف إمتى هتعقل وتبقى راجل وتشيل مسئولية؟؟ .. يقوم الرجل الأول بضرب الرجل الثاني .. تتوقف سيارة شرطة بجوارهم ويترجل منها أمين شرطة وأربعة عساكر، فيستغيث بهم كبير السن: الحقنا يا باشا!! الاتنين دول ضربوا ابني وسرقوه وكانوا بيتخانقوا ع الغلة .. يحاول الرجلين الكلام؛ إلا أن أمين الشرطة يمنعهما ويقول لهما: يعني الراجل الكبير ده هيكدب؟؟ .. يقبض العساكر على الرجلين ويقوم أمين الشرطة بتفتيشهما وإخراج ما في جيوبهما!! .. يصيح الرجل كبير السن فجأة: أيوه يا فندم هي دي الفلوس؛ اديتها لابني علشان يجيب بيهم أدوية ومراهم لأخته!! .. ينظر الشاب لأبيه ثم للأمين والرجلين المسكينين ولا يدري ماذا يقول؛ فيلكزه كبير السن بكوعه في جنبه ليتكلم .. يسأله أمين الشرطة: الحاجات دي بتاعتك؟؟ قول ما تخافش منهم!! .. الشاب متردداً: الفلوس بتاعتي بس الموبايلات مش بتاعتي!! .. يناول أمين الشرطة النقود للشاب ويأمر العساكر بأخذ الرجلين داخل سيارة الشرطة؛ ثم يقول لكبير السن: يا ريت حضرتك تشرفنا في القسم علشان نعمل محضر بالسرقة .. يرد عليه كبير السن: هنيجي وراكم على طول يا فندم، أنا مش عارف أشكركم إزاي!! .. تبتعد السيارة؛ فيقوم كبير السن بضرب الشاب ويقول له: ما خدتش الموبايلات ليه؟؟ هه؟؟ مش حرام عليك يا ابن الكلب ؟؟ .. يحاول الشاب الدفاع عن نفسه؛ بينما يدخل رجل آخر المشهد ويتجه لضرب الشاب.

تعليقات

‏قال Gamal Abu El-ezz
هى دى الى بيسموها سرقه مقنعة ؟ !
بس بصراحة هو مفيهوش حاجه من الرجولة وإن كان بيلم كوكتيل نصب وسرقه وصياعه :)
قصة جميلة ودائما ابدعاتك تلقى اعجابى
‏قال P A S H A
Gamal Abu El-ezz
:))
هو ممكن تقول أنه عن الناس اللي الحماس بياخدها وتحشر نفسها زي الخازوق في أي حاجة من غير ما يعرفوا إيه اللي بيحصل .. بس هو فعلاً الواد مش راجل .. إزاي يعني يتهجم على أخته في مكان أكل عيشها بالشكل ده؟؟ :D

ربنا يعزك ويسعدك ويفرح قلبك يا أستاذنا .. وتنورني دايماً بتعليقاتك وتشجيعك الكريم
:))
شرفتني
‏قال سوبيا
جميلة القصة
ينفع فيلم كوميدي قصير جميل جدا
انت محتاج تاخد الموضوع بجدية اكتر
‏قال Tarkieb
هههه سرقة متتالية ...جامدة جدا
‏قال P A S H A
سوبيا
:))
هاحاول إن شاء الله .. مشكلتي أني كسول وبازهق بسرعة!

ربنا يكرمك يا أستاذتنا ويبارك لك .. شكراً جزيلاً على مرورك الكريم وتشجيعك الجميل

:))

شرفتينا
‏قال P A S H A
Tarkieb
:))
احنا تلاميذك يا كبير
:))
شرفتني يا معلمي
‏قال سوبيا
مش عارفة انت ممكن تبدأ منين
بس دور لان انت ممكن تعمل حاجة كويسة
من مدة كان فيه ورشة كتابة اونلاين صحبتي قالتلي عليها كانت عملاها سيناريست لطيفة
قدمنا وكان فيه تست كتابة
اتضح بعد ما اتقبلت انها ورشة سيناريو مش كتابةابداعية
وات ذا هيل يعني احنا بتوع قصة قصيرة ايه اللي جابنا هنا
بس قلنا شغال لانه كانت اونلاين ودي ف حد ذاتها حاجة كويسة
المهم انا عندي تفريغ للورشة كان فيه بنت معانا بتعمله ممكن ابعتهولك لو تحب
هي كانت 8 سيشنز تقريبا مش كتير هما
فيها شرح مبسط ولطيف
‏قال P A S H A
سوبيا
:))
فل جداً ولوز اللوز .. ده يعني يبقى كتر ألف خيرك والله .. حقيقي الواحد مش عارف يشكرك إزاي .. لو تكرمتي ممكن تبعتيهم على الإيميل ده:

sherifpasha1978@yahoo.com

ولو فيه أي ورشة أونلاين زي دي هتتعمل تاني قريب يبقى جزاكي الله كل خير لو بلغتيني بيها .. أهم حاجة (واخدة بالك؟؟) أهم حاجة تكون ببلاش!! (ولو بيدوا فلوس ما عنديش مانع والله)
D:
شكراً جزيلاً