شبابي رخصته (فيديو كلب)







واحد شحات قاعد ع الرصيف تحت كوبري الملك الصالح بيفللي كلب جربان .. بيملس ع الكلب في منتهى الحنان والامتنان .. الكلب يمد بوزه ويلحس ف الشحات .. ولسه الشحات هايقرب م الكلب عشان يحضنه .. ييجي ميكروباص طاير عاوز يلحق الإشارة يطرطش عليهم هما الاتنين ! .. الكلب يتحمق ويفلــّـق من صاحبه ويجري ورا الميكروباص ناحية المنيل ! .. الشحات يتحسر ع الكلب اللي سابه ويغني :
عمر الزمان ما يدوم بكره يجيلك يوم .. بدمعة المحروم  
تبكي على الماضي وأعيش أنا راضي .. بقسوة المظلوم
- الإشارة تقفل .. والشحات ماشي بيشحت بين العربيات وبيغني وهو متأثر :
اللي ياما ف وحدته قال لك تعالى !
ده أنت روحي وبهجتي وسعدي وهنايا !
هنا تدخل بياعة المناديل والفوط الصفرا اللي في إشارة الملك الصالح في دور الرقاصة ..  وتروح عامله البارويطة وهي رافعة إزازة فينيك على بقها :
(صوت مجاميع:عساكر المرور في الإشارة مع ركاب ميكروباصات السيدة عيشة ودار السلام والمطبعة وحلوان مع اللي واقفين بيستهبلوا وعاملين نفسهم بيصطادوا فوق الكوبري مع واحد واقف بيعمل زي الناس تحت كوبري الملك الصالح وبيلف عشان يشارك بصوته وهو بيبصبص للرقاصة)
اللي ياما ف وحدته قال لك تعالى !
ده أنت روحي وبهجتي وسعدي وهنايا !
(هنا بتاع الفل يستغل إندماج الجمهور في الأغنية ويرش ع الفل رشتين من إزازة بيرفن معاه عشان تفحفح ! .. ثم يدخل بين العربيات وهو بيترقص بالفل !)
ده أنت روحي وبهجتي وسعدي وهناااايا ! (هنا الرقاصة تحط الإزازة على راسها وتطلع مطواه قرن غزال من صدرها تحركها في الهوا بعد ما ترفع العباية وتحشرها جوه بنطلون الترينج الأحمر .. وتشعلل الجو ! .. وينضم لها العيال والبنات المزوغين اللي قاعدين قدام سينما فاتن حمامة !)
شبابي رخصته عمري نقصته قاللي إيه يعني ..
قاللي إيه يعني (الراجل اللي كان بيعمل زي الناس يطلع خمسة جنيه للرقاصة في محاولة للتحرش بيها وسط زحمة العيال .. تضحك له وتشاور له بإيديها الاتنين تعالى)
وعمري ضيعته حبي ودعته راح ما ودعني
راح ما ودعني (عم أحمد السوهاجي بتاع المحلب يترقص وهو بيغمز للعسكري عشان يفتح الإشارة لأنه ما باعش بنكلة)
شبابي رخصته عمري نقصته قاللي إيه يعني ..
قاللي إيه يعني (الشحات بين العربيات يزغر لعم أحمد ويقول له أصبر لحد ما الأغنية تخلص)
وعمري ضيعته حبي ودعته راح ما ودعني ..
راح ما ودعني (الرقاصة تزق الراجل اللي كان بيعمل زي الناس وتقول له وهي بتطبق الخمسة جنيه وتحطها في صدرها : كفاية كده ! أنت خدت بسبعة !.. وترفع عليه الشبشب عشان يبعد)
عمر الزمان ما يدوم بكره يجيلك يوم .. بدمعة المحروم
(الراجل اللي كان بيعمل زي الناس بعد ما بعد عن الرقاصة واتحسر ع الخمسة جنيه)
تبكي على الماضي وأعيش أنا راضي .. بقسوة المظلوم
(الرقاصة تفلفل له بإيديها وهي بتاخد اتنين جنيه من عيل ف ثانوي)
كان ضلام نور حياتي عشت فيه (هنا الإشارة تفتح والمجاميع تتفركش .. الرقاصة تنزل العباية وتقفل المطواة وترجع لـ بياعة مناديل .. تطبطب ع الشحات وتدي له آخر بق في إزازة الفينيك)
كاس وفاضي شربت منه سكرت بيه (يكتشف أن الإزازة شبه فاضية بعد ما رفعها على بقه ، يطوحها بإيده تحت الكوبري .. يطلع نص سيجارة كليوباترا فرط ويولعها)
(صوت مجاميع:الناس اللي واقفين عند عفيفي بتاع العصير بعد نفق الملك الصالح )
كان ضلام نور حياتي عشت فيه (بياعة المناديل تزغده في صدره بكوعها وتقول له : مش هاتجيب نفس ولا إيه ؟؟)
كاس وفاضي شربت منه سكرت بيه (يشد نفس عميق من السبارس ويناولها العقب وهو بيضحك بعد ما يحط إيده على كتفها)
كاس وفاضي شربت منه سكرت بيه (يغنيان سويا في نشوة وهي تريه حصيلة الإيراد اليومي من بيع المناديل (بس) بعد ما خنصرت نصها .. يقول لها في جدية : إوعي يا بت يكون حد عاكسك ولا اتحرش بيكي ؟؟ .. تطلق صوت كريه من أنفها علامة الشجب والإستنكار ثم تتقصع وتقول : فشــر !!.. يبتسم ويربت عليها : جدعة يا بت ! ما تيجي نروح الخرابة اللي ورا جامع عمرو؟؟)



- يعود الكلب إلى أسفل كوبري الملك الصالح ويبحث عن صاحبه .. فلا يجده .. يتشمم الهواء بأنفه باحثاً عن آية آثار له فيفشل ! .. يجلس على الأرض في حزن ثم يرمي من فمه رقعة قماش ممزقة كانت قد هبشها من بنطلون صاحب الميكروباص في ميدان الجيزة - اللي كان طرطش عليهم أول الأغنية أنت نسيت ولا إيه ؟؟ -  يجد بقايا زجاجة فينيك بجواره فيلعقها .. يشعر بدوار حاد في رأسه .. يدفن رأسه بين رجليه ويبكي بحرارة .. بينما صوت الكاسيت المنبعث من الميكروباص بجواره يردد :


شبابي رخصته عمري نقصته قاللي إيه يعني ..
وعمري ضيعته حبي ودعته راح ما ودعني ..
شبابي رخصته عمري نقصته قاللي إيه يعني ..
وعمري ضيعته حبي ودعته راح ما ودعني ..
عمر الزمان ما يدوم (صوت زغطة الكلب) بكره يجيلك يوم .. بدمعة المحروم



*******


طبعاً مع كامل تقديري واحترامي وحبي للفنــان الرائع المبدع / محمد محيي .. البوست كوميدي في الأساس ولا يعني قطعاً الاساءة لشخصه أو لفنه أو التقليل من قيمة الأغنية .

تعليقات