المشاركات

عرض المشاركات من يونيو, 2016

إعلان بطاطس

المخرج: ياللا ستاند باي .. أكشن!!

الممثل:

بافتح كيس البطاطس

لقيت فيه حد عاطس

المخرج منفعلاً: ستوب!! عاطس إيه يا أستاذ؟؟ إيه القرف ده؟؟

الممثل وهو ينظر إلى كيس البطاطس المفتوح في يده: ما هو قرف فعلاً!!

المخرج: مش قصدي المنتج أنا قصدي الكلام اللي حضرتك بتقوله!! غاطس غاطس فيه حد غاطس!! أنت ما قريتش الورق ولا إيه؟؟

الممثل: بصراحة لأ!! أصلي نسيت نضارة القراية في العربية .. وبعدين غاطس دي غريبة قوي!! هو كيس بطاطس ولا بلاعة؟؟

المخرج: يا أستاذ احنا مالنا!! احنا هناكله؟؟ .. ده إعلان!! شغل يا أستاذ .. شغل.. ياللا يا جماعة ستاند باي أكشن:

الممثل:

بافتح كيس البطاطس

لقيت فيه حد غاطس

بيقول لي كل و .. رجّع؟؟ .. رجّع؟؟

المخرج: ستوب!! أيوه يا سيدي رجّع!! كمل أرجوك!!

الممثل متأففاً: أكمل إيه؟؟ ده إيه الإعلان المقرف ده؟؟

المخرج: يا أستاذ من فضلك كمل الجملة علشان تفهم!! .. إيه يا بنات مالكوا وقفتوا ليه؟؟ .. كملوا رقص ياللا وابتسموا من فضلكم وأنتوا ماسكين المنتج!! .. ياللا؟؟ .. أكشن!!

الممثل: ما علينا!!

بافتح كيس البطاطس

لقيت فيه حد غاطس

بيقول لي كل ورجّع

العضلة للمجانص

الممثل: أأه .. مع أنه كلام هجص، بس …

يوم الغسيل

زمان كان عندي عقدة من يوم الأحد .. أصل أمي - الله يمسيها بكل خير ويبارك لنا فيها ويطول في عمرها – كانت موظفة، وكانت أجازتها من الشغل يوم الأحد .. وده كان يوم الغسيل في البيت .. كانت بعد ما تصلي الفجر تنوي الجهاد وتهجم على أوضتنا علشان تلم الهدوم اللي مش نضيفة وتغسلها .. مش بس المتعلقة ع الشماعة والمرمية ع الأرض والشرابات والغيارات اللي تحت السرير، لأ، كمان الهدوم اللي كنا لابسينها .. فتخيل نفسك كده وأنت في عز نومك وهب لقيت بنطلونك بيتشد من عليك وبتتجرجر معاه وبتتسحل ع الأرض .. ما تبقاش فاهم إيه اللي بيحصل ولا عارف تعمل إيه ساعتها!! .. يعني تلحق بنطلون البيجامة ولا تمسك في راس السرير علشان ما تقعش ع الأرض؟؟ .. طبعاً ساعتها أنت بتمسك في راس السرير علشان ما تقعش ع الأرض وزلمكتك تتفشش، وفي نفس الوقت بتحاول بالإيد التانية تتشبث باللباس علشان تستر نفسك، قبل ما يروح في الرجلين هو كمان .. وهو ده اللي بيحصل بالظبط .. وفجأة، تكتشف أن البنطلون اتقلع منك بكل سهولة زي قشرة الفول السوداني!! .. تستعوض ربنا وتقول في داهية البنطلون .. تسيب إيدك وترجع لوضعك تاني، على أساس أنها خلاص خدت منك اللي هي عايز…

شكوكو

صورة
يا حسن يا خولي الجنينة



حبيبي شغل كايرو


قول يا شكوكو قول - السح الدح امبو




يا نواعم يا تفاح



وقوف متكرر

كانوا ماشيين قدامي .. هدومهم من ورا متنعكشة زي بعض بالظبط .. هي: بلوزتها البيضا متكرمشة ومرفوعة من الناحية الشمال فوق الجيب الوراني الصغير للجيبة الجينز السودا .. هو: قميصه الأبيض متكرمش ومرفوع من الناحية الشمال فوق الجيب الوراني للبنطلون الجينز الأزرق .. هما الاتنين بيحدفوا ناحية اليمين وهما ماشيين، وكأن فيه تـُقل خفي غير مرئي بيزقهم سوا من على شمالهم .. وبرضه هما الاتنين بيرجعوا تاني مع بعض، وكأن نفس الموجة اللي زقتهم هي نفسها اللي رجعتهم .. كل واحد فيهم شايل شنطة بلاستيك سودا في الإيد الشمال .. وفي الإيد اليمين عيل مجرجره وراه .. كل عيل، ماشي عاوج راسه ناحية الشمال ورافع دراعه اليمين زاوية قايمة على بقه، بيحاول يلحس ستيك الآيس كريم اللي مشعلقه معاه ومش عارف .. قبل عربية الفول اللي على الصف التاني، وقفوا، بصوا يمين وشمال على العربيات علشان يعدوا، العيلين استغلوا فرصة الوقوف وعدلوا راسهم وقرروا يلحقوا الآيس كريم اللي كان بينقط على الأرض .. وفي اللحظة اللي قربوا فيها ستيك الآيس كريم من بقهم، كانوا اتشدوا بسرعة علشان يعدوا الشارع.

سبقها بخطوة بعد ما عدوا، شافت قميصه المرفوع .. وقفته ..…

درجة النجاح

صورة
ثم غافل الطالب المدرس وترك على مكتبه مظروفاً به بعض النقود وانصرف



وعندما اكتشف المدرس المظروف، خرج يبحث عن الطالب ..


ولكنه كان قد اختفى!! 


 ذهب  والد الطالب إلى المدرس وقال له أن ما حدث:











من فيلم A Serious Man