المشاركات

عرض المشاركات من فبراير, 2017

محلك في أي وقت

المشتري: ما عندكش موز غير الوحش ده؟؟
الفكهاني: قصدك بايظ؟؟ عندي ..
المشتري: لأ أنا أقصد يعني .. 
الفكهاني: معفن؟؟ .. عندي ..
المشتري: ما عندكش موز حلو الواحد يشتريه؟؟
الفكهاني: علشان تاكله يعني؟؟
المشتري: أمال علشان أتزحلق عليه؟؟
الفكهاني: وده ماله؟؟
المشتري: مالوش،، هو بس معفن وبايظ. 
الفكهاني: وده ليه؟؟ علشان أنا راجل أمين وعندي ذمة ما باغشش زبايني.
المشتري: طب وأنا أعمل إيه بالذمة؟؟ أنا عايز موز!!
الفكهاني: معلش ما هو أصل حضرتك مش فاهم!!
المشتري: فاهم إيه؟؟
الفكهاني: لما أبيع لك موز بايظ ومعفن ..
المشتري مقاطعا: وغالي جدا كمان.
الفكهاني: وغالي جدا زي ما حضرتك بتقول،، مش أحسن ما أغشك وأحط لك موزتين حلوين من فوق الوش وأديك الباقي كله معفن وبايظ؟؟
المشتري: ها؟؟
الفكهاني: افرض رايح زيارة لناس؟؟ ولا واخده لعيالك تفرحهم بيه؟؟ يبقى منظرك إيه ساعتها قدامهم؟؟ ده غير بقى بستفة المدام وتقطيمها!!
المشتري: عندك حق.
الفكهاني: بلاش،، افرض مثلا كلت موزة حلوة وبعدين رحت رافع واحدة تانية بايظة على بقك من غير ما تاخد بالك،، هتبقى قرفان وعاوز ترجع ولا لأ؟؟
المشتري: صحيح.
الفكهاني: هتنفعك بقى الموزة الحلوة ساعتها؟؟ 
المشتري…

ترباس الحمام

صورة
حاضر .. حاضر إمتى؟؟ .. بكرة إن شاء الله .. ما أنت بقالك ست شهور بتقول كده وما غيرتوش .. علشان اشتريت كالون .. ما أنت اشتريته من تلات شهور وما ركبتوش .. يعني أركبه ولما نجيب باب جديد أرجع أفكه وأركبه تاني؟؟ .. وهو أنت كنت جبت الباب الجديد؟؟ .. وأجيب باب جديد ليه وعندنا باب؟؟ .. باب حمام إزاي من غير كالون؟؟ .. يعني هو حمام في الشارع؟؟ .. طب والناس اللي هتجيلنا لما أولد؟؟ .. يعني هو اللي هييجي لازم يخش الحمام؟؟ .. يوه؟؟ افرض اتزنق؟؟ .. خلاص حاضر هاركبه .. إمتى؟؟ .. بكرة إن شاء الله. 


هو الواد ما صلحوش؟؟ .. يعني اليومين اللي بينزل فيهم أجازة من الكلية أشقيه؟؟ .. هما مسمارين الكالون اللي هيفكهم دول شقا؟؟ .. ولما هما مسمارين ما فكتهمش أنت ليه؟؟ .. حاضر .. ذنبي إيه كل مرة أقعد أجرجر في البستلة اللي زي التهمة علشان أحطها ورا الباب؟؟ .. خلاص أبقى أدخل معاكي أجرها لك!! .. (تضحك) يا سلام؟؟ .. صمت .. البت مش عاوزة تاخد الدرس في البيت علشان مكسوفة أحسن واحدة من صاحباتها تيجي تخش الحمام تلاقيه كده .. خلاص هابقى أشتري ترباس .. إمتى؟؟ .. بكرة إن شاء الله. 


بتدور على إيه؟؟ .. كان فيه ترباس صغير كده جبته…

وأنا وأنت يا جدع

صورة
كيف ...
كيف أستطيع ...
كيف أعرف ...
كيف يحدث ...
ما هو ...
أسباب ...
أريد ...
عايز ...

عايزة ...
أشوف ...

الحياة ...

الدنيا ...
الحب ...

غنّام

شوية خرفان ومعيز واقفين حوالين كوم زبالة .. الغنّام جي من بعيد بيهش باقي القطيع قدامه .. معزتين صغيرين شكلهم حلو قوي بيتسابقوا علشان يطلعوا فوق قمة الكوم .. خروفين بيتخانقوا تحت وبينطحوا بعض على الأكل (الزبالة) .. المعزتين الصغيرين طلعوا فوق الكوم وقعدوا يتنططوا ويتشاقوا وهما فرحانين .. المعزة الكبيرة (الأم) طلعت لفوق شوية وزعقت لهم علشان ينزلوا .. واحد سمع الكلام ونزل وراها والتاني عنّد وما رضيش ينزل .. الغنّام وصل للكوم وهوش الخروفين اللي كانوا بيتخانقوا بخرزانته .. الخروفين بعدوا عن بعض وكل واحد فيهم مستحلف للتاني .. الغنّام بص للجدي الصغير اللي كان واقف يتنطط فوق الكوم بفخر وسعادة، كأنه أب فرحان بابنه اللي كبر وبيتشاقى .. المعزة الكبيرة (الأم) بصت لابنها وبعدين بصت للغنّام وكأنها بتقول له: عاجبك كده؟؟ آدي آخرة دلعك!! .. الغنّام شاور له بخرزانته وقال له: انزل يا واد أحسن تتعور، وبعدين بص للمعزة الصغيرة التانية (اللي وقفت استخبت منه ورا أمها) زي ما يكون بيقول لها: وأنتي بقى مش هتكبري وتتجرأي زي أخوكي؟؟

الغنّام بص حواليه زي ما يكون بيدور على حاجة / حد .. اتسحب ولف ورا عريش عربية كارو …