فتفوتة سكر


مرة كان فيه بنت بتحب ولد جارها قوي قوي .. كانت بتقف تنشر الغسيل كل يوم الصبح مخصوص علشان تشوفه وهو بيشرب الشاي في البلكونة على أمل أنه يشاور لها أو حتى يبص لها .. لكن الولد كان بيقعد يشرب الشاي وياكل مكعبات السكر من سكات من غير ما يبص يمين أو شمال .. لدرجة أن البنت اتمنت أنها تبقى مكعب سكر ليوم واحد بس علشان الولد يلمسها بإيديه ويقربها من شفايفه ويحس حلاوتها بتسري في روحه ودمه .. وفي يوم، البنت صحيت من النوم لقت السرير كبير قوي عليها، واكتشفت أن أمنيتها اتحققت واتحولت مكعب سكر أبيض جميل .. البنت طارت من الفرحة وقررت تجري بسرعة تروح للولد في البلكونة.



لما نطت من ع السرير، كان اتكسر ربعها واتفتفت ع السجادة والنمل بدأ يتلم عليه .. قالت مش مهم، المهم ألحق الولد قبل ما يخرج من البلكونة .. فضلت تتدحرج لحد ما وصلت للسلم اللي صدها وقال لها: مش هتنزلي عليا إلا أما تدوقيني حتة منك .. بصت له كده في عناد وقالت له وهي بتجري: ده بُعدك!! .. نزلت ع السلالم جري، لكن كل سلمة كانت بتتدحرج عليها، كانت بتاخد منها حتة قبل ما توصلها للسلمة اللي بعدها .. لما وصلت للشارع أخيراً، كانت بقت النص بالظبط .. قالت مش مهم، المهم ألحق الولد قبل ما يخرج من البلكونة .. بصت حواليها يمين وشمال ما لقيتش عربيات فنزلت من ع الرصيف بسرعة وجريت علشان تعدي الشارع .. لكن الشارع كان مرشوش مية .. المية فضلت تنهش فيها وتدوب منها فتافيت فتافيت وتبلعها بسرعة كبيرة مخيفة، لكن هي فضلت تقاوم لحد ما وصلت بيت الولد بآخر ربع فيها .. قالت مش مهم، المهم ألحق الولد قبل ما يخرج من البلكونة .. عقبال ما طلعت السلم ودخلت من تحت باب الشقة ووصلت للبلكونة وطلعت ترابيزة الشاي ووصلت للسكرية كانت بقت مجرد فتفوتة سكر صغيرة قوي قوي.


الولد خلص كل المكعبات وما فضلش غيرها في قعر السكرية .. قلبها دق بسرعة قوي لما شافت صوابعه بتقرب منها .. غمضت عينيها وابتسمت لأن اللحظة اللي بتحلم بيها جت أخيراً .. الولد بص كده في السكرية لقى فتفوتة سكر منظرها مش نضيف، قام قال: إيه القرف ده؟؟ وقام مطلع السكرية بره سور البلكونة ونفخ فيها جامد قوي، طير فتفوتة السكر في الهوا!!


وهي طايرة في الهوا .. قدام عينيه بالظبط .. ما شافهاش!! .. لأنه كان بيبص هناك على بلكونتها وبيقول: هي ما طلعتش النهاردة ليه؟؟

تعليقات

‏قال norahaty mo
اووول تعليق
‏قال norahaty mo
عارف المثل اللى بيقولك
كن حريصا فيما تتمنى
فربما تحققت الأمنية!
فهذا تطبيق المقولة
دى فعلا@
‏قال norahaty mo
تالت تعليق
السلام علبكم
‏قال Gamal Abu El-ezz
قصة جميلة بجد وفيها عنصر تشويق جامد جدا
ومضمونها فى حد ذاته حكمة
يعنى مش عارفه إنه هو بيحبها وحاولت توصله واتعرضت للبهدله علشانه وفى الأخر بقى مش نضيفه بسبب انها حاولت توصله فرماها
الكثيرين يبذلون التضحيات ويأخذ منهم الزمن ومن ضحوا من اجلهم يروهم كما راى هذا الشاب فتفوتة السكر مش نضيفة

تحياتى شريف باشا
دمت مبدعا
‏قال سوبيا
حلوة جدا جدا.. :)
‏قال Tarkieb
سكر يا سكر...تسلم الايادي....
‏قال reemaas
ياربننناااا.. كل ما اقول ان هى ضحت علشان واحد مايستاهلش زى ماتوقعت من الاول الاقى فى الاخر ان هى اللى استرعت ولا تفتكر هو اللى سكت اكتر من اللازم !
حلوة ومحيرة.. وغيظانى عاوزة اكتب حاجة حلوة كده
‏قال momken
انا شايف انه مش مهم هو حس اولاء
او شفها او لاء
المهم انها استمتعت بلحظات حبها لآخر لحظه
وقلبها داق طعم العشق لآخر لحظه
كون الاخر بادلها الحب ام لاء هذا امر اخر

العبره بأن يكون لدينا القدره على الحب ...ليست العبره بأن يبادلنا الاخر الحب
ليس فى الحب مساومات او مبادلات


حلو اوى وعميق البوست ده

تحياتى

....
‏قال زهــــراء
مسا السعاده وفتافيت السكر الزياده

القصه قراتها اكتر من عشر مرات متمتعه بالاسلوب اللى طبعا مش هاقولك عليه انه حلو ورائع وكلام وهرى كتير اظن انت تعلمه

عارف ان القصه من وجهة نظرى المتواضعه كلها اسقاطات لواقع نعيش فيه بشكل او باخر وطبعا كل واحد فينا القصه هتدخل عقله بشكل مختلف ربما هى كوميديا وربما هى حالة انسانيه وربما وربما ولكن طبعا المعنى عند شريف باشا وبس

عميقه القصه وعمقها فى البساطه

تحياتى وتقديرى
‏قال Mona el Dawakhly
هي مطلعتش النهاردة ليه؟
تصدق هي دي مشكلة الناس اللي بتسكت.مرة زمان قوي سمعت مقولة في فيلم أن قبل ما الوقت يفوت، امسك ايد اللي معاك و قوله انك بتحبه او تعزه. العمر قصير قوي على الألعاب و الألغاز.
أسلوبك حلو قوي. و على قد ما الوصف يبان لأول وهلة أنه مرح، بس فيه شجن قوي.فكرة أنها ضحت بنفسها فتفوتة فتفوتة عشان توصل له، لحد ما بقت حاجة "مقرفة" من وجهة نظرة..و بص على الماضي اللي كان قصاده و سأل نفسه عليه، و هو مش عارف أن "الماضي" ده بيرميه دلوقت من البلكونة لأنه "قرف".. الفكرة دي فيها كم وجع صعب قوي. و كم واقعية قاتلة شوفناها كتير في حواديت حوالينا، زي لما نتغير عشان حد، و في الآخر منعجبش :)
نهارك أبيض دائماً يا شريف.
‏قال Heba el hady
اعتقد انه التسرع بتاعها ، و ان حياتها مش لحظة و مكعب سكر !
‏قال Ebtesam Hoseen
اسلوبك شيق سلس للغايه
ااحسنت والله .. سرد معبر وله اكثر من معنى ومفهوم راقى
استمتعت والله واستفدت لما قدمت
كل الود
‏قال محمد سلامة
جميلة جدا يا شريف
‏قال Esmeralda
من فترة معلقتش عندك
جميلة كالعادة و كعادةاسلوبك الملفوف على بعضه زى عرق السوس :D