المشاركات

عرض المشاركات من يناير, 2015

وسط الطريق

- الجو سقعة قوي !! 
- فعلاً ؛ أنا هاموت من البرد !! 
- هانت .. كلها كام ساعة والنهار يطلع ونوقف أي عربية توصلنا !! 
- زمانك بتدعي عليا في سرك دلوقت !! 
- لا والله ؛ ده أنتي كتر خيرك أنك وقفتي لي في الصحرا دي !! 
- أدينا وقفنا خالص أهه ههههههه 
- ههههههه أكيد بتقولي عليا نحس دلوقت !! 
- لأ خالص والله .. قدر الله وما شاء فعل .. الحمد لله 
- الحمد لله .. هي متعودة تعطل منك ؟؟ 
- لأ بصراحة هي أول مرة تعملها معايا !! 
- مش باقول لك أني نحستك ؟؟ 
- وليه ما تقولش أن أنا اللي عطلتك ؟؟ 
- يا ستي !! يعني عطلتيني على الديوان يا خي ؟؟ 
- أيوة بس زمانهم قلقانين عليك في البيت دلوقت !! 
- لأ عادي .. أنا العيال عندي بيناموا م المغرب 
- أنا لو ما كنتش قلت لماما أني وصلت كان زمانها ميتة من القلق عليا 
- .................... 
- تكتكتكتك !! أنا أطرافي اتجمدت من السقعة !! 
- معاكي غطا عربية في الشنطة ؟؟ 
- أه تصدق ؟؟ يا ابن الإيه يا عبقري !! .. مد إيدك ورا الكنبة كده هاتلاقيه 
- أه أهه .. خدي اتكلفتي بيه 
- يا سلااام ؛ تصدق برضه عمل فرق ؟؟ 
- :) 
- إنما أنت كنت رايح هناك تعمل إيه ؟؟ 
- ولا حاجة !! 
- ؟؟ 

يا أبو اللبايش يا قصب

يا أبو اللبايش يا قصب
عندنا فرح وأتنصب
يا أبو اللبايش يا قصب
عندنا فرح وأتنصب
جابوا القميص على قدها
نزلت تفرج عمها
جابوا القميص على قدها
نزلت تفرج عمها
قال يا حلاوة شعرها
تسلم عيون اللي خطب
يا أبو اللبايش يا قصب
عندنا فرح وأتنصب
جابوا السرير على قدها
نزلت تفرج عمها
جابوا السرير على قدها
نزلت تفرج عمها
قال يا حلاوة شعرها
تسلم عيون اللي خطب
يا أبو اللبايش يا قصب
عندنا فرح وأتنصب
جابوا الخلخال على قدها
نزلت تفرج عمها
جابوا الخلخال على قدها
نزلت تفرج عمها
قال يا حلاوة شعرها

سوسو وتوتو - فيلم ليلة الدخلة

صورة
المعلم خرطوشي: سوسو .. توتو
سوسو: نعم يا بابا
المعلم خرطوشي: بتعملوا إيه ؟



توتو: بنعمل مونوكير يا بابا
المعلم خرطوشي: أنا جايبلكوا النهاردة هديتين يسووا رقابيكم
سوسو: فساتين يا بابا ؟
المعلم خرطوشي: أكتر
توتو: جزم ؟
المعلم خرطوشي: يا ريت 
سوسو: أمال إيه ؟
المعلم خرطوشي: عريسين لُقطة .. أدب وكمال وأصل وعندهم عربية .. صورة عريسك أهي خدي عريسك أهه اسمه نايلون وأنتي عريسك أهه اسمه بلابيعو



سوسو: ماليش دعوة أنا عايزة ده !!
توتو: أنا مالي بابا اللي إداهوني !!
سوسو: لأ أنا عايزة ده !!



الأم: جرى إيه يا بت أنتي وهي ؟؟
سوسو: ده خلقته ملخبطة قوي يا مامي !!
الأم: أبداً والنبي بونو .. مش تغيروهلها يا معلم ؟؟


المعلم خرطوشي: أغيرهم إيه يا ولية ؟؟ دول العرسان اللي بعتتهم الخاطبة النهاردة !!
سوسو: طب غير لي اسمه يا بابا !!
المعلم خرطوشي: ليه بلابيعو مش عاجبك ؟؟ اسميهلك ريكس ؟؟
الأم: ياختي بلابيعو بلا ميعو كله كويس ألف ليلة بيضا !!

تذاكر قديمة

ربيع 1994 (تانية ثانوي) .. كنت مزوغ مع اتنين صحابي في جنينة الحيوانات .. اقترحت أن كل واحد فينا يكتب أمنية بيحلم بيها على ضهر تذكرة الجنينة ويخليها معاه (التذكرة وقتها كانت بربع جنيه تقريباً أو بخمستاشر قرش وبتاخد بالعشرة صاغ الباقيين معونة شتا إجباري ع التذكرة) ؛ ونتقابل بعد سنة في نفس المكان ونفس التاريخ ونشوف كل واحد فينا عمل إيه.
ربيع 1995 (قبل امتحانات الثانوية العامة) .. واحد فيهم بس اللي افتكر معايا الميعاد ورحت أنا وهو الجنينة .. كتبنا اهداءات لبعض على ضهر التذاكر ؛ واتفقنا أننا نتقابل بعد سنة في نفس التاريخ بس في برج القاهرة.
ربيع 1996 .. افتكرنا الميعاد بعدها بشهر تقريباً وبالتالي ما حدش فينا راح البرج .. هل علشان ما حدش فينا أمنيته اتحققت ؟؟ مش عارف !!
ربيع 2014 .. خدت الأسرة وقلت أفسحهم في الجنينة .. ورغم أني ما لقتش المكان اللي كنت متعود أقعد فيه لأني أصلاً ما لقتش الجنينة (فيه حيوانات كتير بره الاقفاص) !! .. بس برضه احتفظت بالتذكرة (اللي بقت بخمسة جنيه بالمناسبة) مع التذاكر القديمة .


* إجابة على سؤال في مدونة الزميلة الفاضلة / موناليزا .. هنـــــــــــا
http://monaliza110.blo…

يا مدفي العصافير فِ العش

صورة
يا مدفي العصافير فِ العش


ما عنديش عش أنا وبردان



***


يا مدفي العصافير فِ العش


جميل العش .. بس لازمني وليفة كمان



***


يا مدفي العصافير فِ العش


خلاص معلش .. بس النونو بتاعنا جعان


***


يا مدفي العصافير فِ العش


طار ما رجعش .. ومش قلقان ده معاه الرحمن

:)

عم شوقي

ما باحبش أتصور !! .. مش عارف ليه ؟؟ .. جايز علشان ما باعرفش أظبط نفسي في الوقت اللي المفروض أكون بابتسم فيه .. جايز علشان ما باطلعش حلو في الصور .. جايز علشان باتكسف .. بس السبب اللي أنا متأكد منه في كرهي للتصوير هو عم شوقي .. عم شوقي ده كان المصوراتي اللي عندنا في الشارع .. ما أعرفش قبل ما يبقى مصوراتي كان بيشغل إيه ؟؟ .. كان دايماً بيلبس بدلة صيفي زرقا وبيجيب شعره أو الشوية اللي فاضلين من شعره على جنب علشان يداري صلعته .. كان راجل ممل ورخم قوي وعمري ما شفته بيضحك !! والأهم ؛ أني عمري ما شفته مصور حد بيضحك !! .. بعد ما كان يقعدني ع الكرسي الخشب المدور اللي من غير مسند وينزل ستارة الخلفية الكالحة ؛ يقعد ساعة علشان يعدلني !! كان يمسكني من وشي جامد بإيديه الاتنين ويقول لي وطي راسك سنة صغيرة ؛ رجع كتافك لورا ؛ لأ ما تفردش ضهرك قوي ؛ أيوه كده تمام ؛ بص بقى للكاميرا وما تتحركش !! .. كنت باخاف أتحرك أحسن يزعق لي ؛ فبفضل قاعد متخشب !! بس من كتر التنشنة والتركيز في الكاميرا كنت غصب عني باتهز !! .. فكان يرجع لي تاني وهو بينفخ ويقول لي : يا ابني اتحركت ليه ؟؟ ويعيد نفس الفيلم تاني !! وفي الآخر …

أبو دراع

من فترة ابتلاني الله -- الحمد لله على كل شيء -- بخراج قد حباية حمص الشام أسفل ذراعي الأيمن (تحت الباط) شفت الرخامة ؟؟ .. كان مجنني ومزهقني ع الآخر !! .. دورت في البيت لقيت مضاد حيوي إسبراي ، قلت مصلحة ، أرش منه ع الخراج علشان يغور !! .. بابص عليه تاني يوم لقيته باسم الله ما شاء الله ، كِبر وقلوظ وبقى قد الزيتونة !! تقولش رشيت له تقاوي يا جدع ؟؟ .. لما بقيت بجد مش قادر أقفل دراعي !! .. طبعاً من كُتر الوجع ما قدرتش أروح الشغل اليوم ده !! .. مش أحترم نفسي بقى وأروح للدكتور بالليل ؟؟ .. لأ .. رحت راشش من الزفت المضاد الحيوي ده تاني ، قلت يمكن مفعوله بيتأخر شوية ، مش معقول برضه هايجيب نتيجة من أول مرة !! .. رشيت رشة تانية أكبر من الرشة الأولانية ، لدرجة إن دراعي كله اتملا مسحوق أبيض عامل زي اللي بيبقى طالع من طفايات الحريق !! .. وآجي أنام يا معلم ، أحس لك بألم فظييييييع مش مخليني قادر أفرد دراعي ولا أقفله ولا أتنيه ولا أرفعه !! .. بعد شوية حسيت بتنميل رهيييييب ، ما رضيتش أوهم نفسي وأقول دي أعراض شلل لا قدر الله ، قلت في سري : ده أكيد المضاد الحيوي بدأ يشتغل وزمانه دلوقتي بينتشر وبيتوغل وبي…

خير تعمل

بنت محترمة جميلة طالبة في الجامعة من أسرة متوسطة الحال ؛ أبوها وأمها موظفين وهي بنتهم الكبيرة .. شافها شاب خريج جامعة مغترب وعايش في القاهرة في شقة إيجار مع سبعة تمانية بلدياته وبيشتغل في قهوة في المنطقة اللي ساكنة فيها البنت .. نظرة فابتسامة فسلام فكلام فموعد فلقاء ؛ البنت حكت لأمها على الشاب ؛ قالت لها خليه ييجي يقابل أبوكي .. الشاب أتقدم لوالد البنت وأترفض لأنه ما عندوش شقة والبنت لسه بتدرس وشغله مش مناسب إجتماعياً ليهم .. الشاب قال للبنت أنا كده عملت اللي عليا ؛ وعموماً أنا باحبك ومش هاتجوز غيرك وهستناكي لحد ما تخلصي وإن شاء الله أكون جبت الشقة .. كترت المقابلات ما بينهم .. هب راحت معاه الشقة .. بعد شهرين البنت قالت لأمها أنها حامل .. الدنيا أتقلبت ؛ جابوا الشاب ؛ واجهوه ؛ أنكر شوية في الأول وبعد ما زنقوه وهددوه وافق يتجوزها بس اشترط أنها تجهض نفسها الأول وما يكتبش مؤخر ولا قايمة ولا يجيب لها شبكة وقال لهم خلوها عندكم يا إما تجيبوا لنا شقة .. الأب رفض وحلف بالطلاق على مراته أن البنت ما تقعدش دقيقة واحدة في البيت .. الأم جريت شمال يمين تدور على أي أوضة وصالة تقعد فيها بنتها لحد م…

عصفور صغير

اعتادت الناس أن ترفع أعينها إلى شرفة صغيرة بالطابق الأول ؛ أثناء عبورهم الشارع.

بالشرفة قفص عصافير.

بداخل القفص عصفور صغير جميل ؛ يغرد.

لا أحد يهتم بما يقوله العصفور.

كما أن أحداً لن يتذكره بعد أن يعبر الشارع.

لا أحد يعرف أن العصفور الصغير الجميل الذي يغرد داخل قفص في شرفة صغيرة بالطابق الأول مات صاحبه العجوز وحيداً على فراشه منذ يومين.