طبق عرابي

أنا صحيت م النوم لقيت نفسي لوحدي !! .. أمي أصلها ماتت وأنا عيل صغير وبعد ما كبرت شوية أبويا مات !! .. أبويا كان مدلعني قوي وعمره ما ضربني؛ لدرجة أني شكيت أنه مش أبويا !! .. عمره ما قال لي ما بتذاكرش ليه ؟؟ أو إزاي تزوغ من المدرسة ؟؟ أو ليه بتشرب سجاير ؟؟ .. كنت فاكر أنه غني قوي ومعاه فلوس كتيرة لأن عمره ما حرمني من حاجة .. اكتشفت بعد ما مات أنه كان شغال قهوجي !! .. أه والله زي ما باقول لك كده !! .. كنا قاعدين في شقة في بيت جدي اللي في الحارة .. عمي طمع فيها علشان يجوز ابنه وإداني بدالها عشة الفراخ اللي فوق السطوح ودكانة صغيرة تحت البيت ما حدش كان راضي يأجرها .. قلت أعمل مشروع علشان أصرف بيه على نفسي .. عمي التاني اشترى لي ترابيزة بينج مقابل أنه ياخد تلتين الإيراد لمدة سنتين والتلت اللي فاضل كان بياخده علشان يأكلني بيه .. قرصت على نفسي لحد ما سديت تمن الترابيزة لعمي .. وأول ما بدأت أمسك قرش؛ كانت العيال بطلت تلعب بينج !! .. عمي قال لي ساعتها أن العيال جريت ع الأتاري؛ اكمنه يعني كان طالع جديد أيامها .. رمينا الترابيزة؛ وعمي اشترى جهازين أتاري مقابل أنه ياخد تلتين الإيراد لمدة تلات سنين .. وعقبال ما سديت له تمن الجهازين؛ كان البلياردو انتشر وبعديه البلاي استيشن وبعدين الكمبيوتر وبعد كده الموبايلات الحديثة غطت عليهم كلهم.

كل ده .. وأنا قاعد في الدكانة ستاشر ساعة في اليوم .. عشرين سنة .. صبح ليل صيف شتا .. ما باشوفش غير عمي والعيال اللي بتروح وتيجي .. وكل ما أسد الدين بتاع عمي؛ تطلع حاجة جديدة العيال يجروا عليها؛ فنرمي الحاجة اللي بقت قديمة واستلف منه تاني علشان نجيب الحاجة الجديدة !! .. في النهاية ما عرفتش أحوش ولا مليم !! .. حتى العشة اللي كنت بانام فيها؛ عمي طردني منها علشان يبني مكانها شقة يجوز فيها ابنه التاني !! .. قلت ما بدهاش بقى؛ أنزل السرير اللي حيلتي في الدكانة جنب الكام كمبيوتر اللي ما حدش بقى يلعب عليهم وأنام فيها بالليل وأمري لله .. تاني يوم الصبح جت الضرايب حجزت ع الدكانة وشمعوها علشان عليها خمسين ألف جنيه ضرايب وقالوا لي لو ما دفعتش هنحبسك !! .. هما أصلهم كان بقالهم كذا سنة بيبعتوا في جوابات ومديونيات وإنذارات؛ وكل ما أقول لعمي يقول لي ما تخافش أنا هاتصرف.

طلعت بره الدكانة وخرجت من الحارة ع الشارع؛ لقيت الدنيا اتغيرت !! .. البيوت اتهدت وطلع بدالها أبراج نظرك ما يجيبش آخرها والشارع اتزحم وبقى كله محلات وعربيات ودوشة وناس شكلها غريب ولبسها أغرب !! زي ما تكون فيه دنيا جديدة نزلت وأنا ما أعرفش !! .. الناس كانوا بيبصوا لي باستغراب وخايفين يعدوا من جنبي !! .. لحد ما قرب مني راجل كان ماشي هو ومراته وعياله وقال لي: مش فاكرني يا عم عرابي؟؟ أنا سعيد اللي كنت بالعب عندك بينج زمان وأنا صغير!! ياااااااااااااه لسه زي ما أنت بنفس القميص والبنطلون ما غيرتهمش !! .. وإداني خمسة جنيه في إيدي ومشي !! .. ما أعرفش إيه اللي حصل بعد كده !!


- مش فاكر أي حاجة خالص ؟؟
- لأ !!
- مش فاكر إزاي قلعت هدومك ووقفت تزعق في وسط الشارع: تعالوا اركبوا الطبــ ...

تلمع عينا عرابي فجأة فور سماعه الجملة الأخيرة؛ فيحاول النهوض من فوق كرسيه؛ إلا أن أكمام المريلة البيضاء المربوطة جيداً بالكرسي تحول دون قيامه فيهتاج ويصيح: تعالوا اركبوا الطبق الطائر !! الكوين بنص جنيه !! لعبة عرابي الجديدة !! لعبة عرابي العجيبة !! طبق عرابي بنص جنيه !!

تعليقات