ما حدث على الأريكة البالية في الصالة


- يحاول الأب أن يغفو قليلاً على الأريكة البالية في الصالة ولكنه لا يستطيع بسبب شجار أبنائه من حوله؛ يعتدل في جلسته ثم يقول لهم:
تعالى هنا يا عمر وأنت يا كريم وأنتي يا سلمى؛ تعالوا اقفوا صف واحد قدامي
يخرج المسدس المخبأ خلف ظهره ثم يقتلهم جميعاً الواحد تلو الأخر .. طاخ طاخ طاخ .. تأتي الأم من المطبخ على صوت الطلقات وهي تحمل طبقاً بلاستيكياً به قطعتين من الكنافة وتصيح فيه:
حرام عليك يا أحمد ده أنا لسه منضفة السجادة امبارح!! قلت لك ميت مرة عاوز تقتلهم؛ أطلع ع السلم يا أخي!!
يجيبها أحمد وهو يستلقي على الأريكة ثانية:
يا ستي أنا هبقى أنضفها لك ولا تزعلي نفسك، هاتي الكنافة!!
تضع الطبق بجواره على الأريكة وتقول له:
خلصت مصمصة في دراعي ولا لسه علشان عاوزة أغسل المواعين في المطبخ؟؟
يناولها الأب الذراع المبتورة الملقاه بجانبه في لا مبالاة ثم يسألها وهو يمد يده إلى طبق الكنافة:
زودتي السم ولا نسيتي زي كل مرة ؟؟
تركب الأم ذراعها في تكاسل ثم تجيبه دون أن تلتفت إليه:
أه يا حبيبي زودته؛ بس أعمل حسابك أن السم خلص!! ابقى هات لنا معاك إزازتين لما تنزل!!
يجيبها أحمد في عصبية:
كل حاجة هات هات؟؟ ما فيش مرة خد أبداً؟؟
تفلت منها ضحكة رغماً عنها .. تختفي للحظات في المطبخ ثم تعود وتقول له:
خد راسك آهي؛ مرشتهالك بالخل والليمون لما نضفت ع الآخر، شفت بقت بتلمع إزاي يا مودي أنت يا قمر؟؟
تقوم بدغدغته فجأة في أنحاء جسده المختلفة؛ فينكمش على نفسه ويحاول أن يخبيء إبطيه منها ليتفادى أصابعها وهو يضحك عالياً؛ وفي ذات الوقت يحاول أن يثبت رأسه فوق جسده المهتز .. ينهض كريم من على الأرض فجأة ويصيح فيهما:
أنتوا بتعملوا إيه؟؟
تسدل الأم جلبابها بسرعة وتعتدل في جلستها؛ بينما يصيح فيه الأب بعد أن ثبت رأسه:
خد كـُل الكنافة دي يا كريم
كريم في ضيق:
لأ بقى مش كل يوم سم حرام عليكوا!! ارميني من البلكونة يا بابا والنبي!!
الأم في غضب:
ولما تقع زي المرة اللي فاتت على شواية الكبابجي وهدومك تتوسخ؟؟
كريم:
طب تعالى يا بابا حميني بمية نار في الحمام زي الجمعة اللي فاتت!!
الأب في لهجة آمرة:
لما تعمل الواجب!! وبعدين فين عيني اليمين ياد؟؟ هه؟؟ طبعاً ضيعتها يا ابن الكلب زي ما ضيعت ودان أختك اللي كانت في سلسلة المفاتيح!! وفين العمود الفقري بتاع عمر؟؟ هه؟؟ ضحكوا عليك وخدوه منك في الجيم طبعاً!! فين قلب وبنكرياس ماما اللي خدتهم من يومين علشان درس الساينس؟؟
كريم متلعثماً:
أصل يا بابا...
الأب صائحاً:
لا أصل ولا فصل!! اتفضل على أوضتك!!
الأم:
وما تنساش تشرب دم قبل ما تنام!!
يذهب كريم إلى حجرته وهو يهمهم بكلام غير مفهوم .. يقترب الزوج من زوجته ويقول لها:
ما تيجي ندخل أوضتنا أحسن؟؟
تقول له:
طب ما قلتش ليه من بدري كنت طلعت نصك التحتاني من الفريزر؟؟ كان زمانه فك دلوقتِ.
***