وسط الطريق



- الجو سقعة قوي !! 

- فعلاً ؛ أنا هاموت من البرد !! 

- هانت .. كلها كام ساعة والنهار يطلع ونوقف أي عربية توصلنا !! 

- زمانك بتدعي عليا في سرك دلوقت !! 

- لا والله ؛ ده أنتي كتر خيرك أنك وقفتي لي في الصحرا دي !! 

- أدينا وقفنا خالص أهه ههههههه 

- ههههههه أكيد بتقولي عليا نحس دلوقت !! 

- لأ خالص والله .. قدر الله وما شاء فعل .. الحمد لله 

- الحمد لله .. هي متعودة تعطل منك ؟؟ 

- لأ بصراحة هي أول مرة تعملها معايا !! 

- مش باقول لك أني نحستك ؟؟ 

- وليه ما تقولش أن أنا اللي عطلتك ؟؟ 

- يا ستي !! يعني عطلتيني على الديوان يا خي ؟؟ 

- أيوة بس زمانهم قلقانين عليك في البيت دلوقت !! 

- لأ عادي .. أنا العيال عندي بيناموا م المغرب 

- أنا لو ما كنتش قلت لماما أني وصلت كان زمانها ميتة من القلق عليا 

- .................... 

- تكتكتكتك !! أنا أطرافي اتجمدت من السقعة !! 

- معاكي غطا عربية في الشنطة ؟؟ 

- أه تصدق ؟؟ يا ابن الإيه يا عبقري !! .. مد إيدك ورا الكنبة كده هاتلاقيه 

- أه أهه .. خدي اتكلفتي بيه 

- يا سلااام ؛ تصدق برضه عمل فرق ؟؟ 

- :) 

- إنما أنت كنت رايح هناك تعمل إيه ؟؟ 

- ولا حاجة !! 

- ؟؟ 

- والله ما عارف !! .. أنا اتنقلت هنا من ست شهور .. كنت فاكر أني لما هاجي هنا هاهرب من دوشة القاهرة وخنقتها .. أتاريني جيت هنا وجبتهم معايا !! 

- إزاي ؟؟ 

- كنت حاسس أني مش لاقي نفسي وكنت فاكر السبب خناق أبويا وأمي وأخواتي مع بعض ليل نهار ومشاكل الشغل والصحاب وظروف العيشة والبلد .. لكن لما جيت هنا وبقيت لوحدي أكتشفت أن السبب فيا أنا مش فيهم هما .. نفس القلق والزهق .. نفس التوهة اللي مش عارف أخلص منها غير بالهروب في توهة تانية علشان الوقت يعدي وما حسش بيه .. علشان ما حسش أني لوحدي رغم أني لوحدي فعلاً. 



أول ما جيت هنا كنت فاكر أن منجم الحماس اللي جوايا هيتفجر وتطلع منه طاقة تغيرني وتشكلني من جديد .. كنت راسم لنفسي شخصية جديدة بروح حلوة كلها أمل وتفاؤل وحياة .. خدت عهد على نفسي أني ما أرجعش تاني إلا بعد ما أتغير فعلاً علشان أقدر أساعد أهلي وأخواتي وأصحابي وبلدي والدنيا كلها .. علشان أثبت لهم أن لسه فيه أمل وأن الحياة ممكن تبقى حلوة فعلاً لو احنا عاوزين نخليها حلوة ... أوووووف !! 



بعد أول أسبوع هنا ؛ عرفت أني باضحك على نفسي .. وأن السبب اللي خلاني جيت هنا مش حكاية أني عاوز أغير ؛ إنما علشان أهرب من نظرات الشفقة والخذلان والشماتة في عيون كل اللي حواليا .. حسيت بده في عيون كل الناس هنا .. لدرجة أني شكيت في الأول أن اللي هناك حكوا لهم عني وقالوا لهم ما تصدقهوش ده واحد مجنون فاكر أنه هيقدر يغير الكون ؛ تجاهلوه وأنتوا تشوفوا الإنسان المحبط اليائس الجبان اللي مخبيه جواه ؛ يومين ويرجع لعوايدة تاني ؛ يقعد يندب ويشكي ويعيط علشان تطبطبوا عليه .. اللي خلاني اتأكدت من إحساسي ده هي تصرفات الناس وردود أفعالهم .. تبتسمي في وشهم ؟؟ يبصوا لك بإستغراب قوي ويكشروا !! .. تقدمي لهم معروف أو خدمة ؟؟ يستغلوكي ويبتزوكي علشان تفضلي خدامة عندهم !! .. تحاولي تفهميهم الصح ؟؟ يقولوا أنتي اللي غلط وعاوزة تغلطيهم !! .. تتجنبيهم وتتجاهليهم خالص ؟؟ ما تخلصيش من لسانهم وكلامهم الوحش في حقك !! .. تبقي وحشة زيهم ؟؟ يقولوا أنك بتقاسميهم في رزقهم ويحاربوكي !! 



عرفت أن دوشة القاهرة وخناق أبويا وأمي وأخواتي ومشاكل الشغل وصحابي وظروف العيشة مالهمش ذنب ؛ أنا اللي فاشل وواخدهم حجة علشان مش عارف أتغير .. وقررت أرجع القاهرة تاني ؛ وأبقى أقذر منهم كلهم !! 



- مش هتعرف !! 

- هاحاول .. ما فيش حد بيتولد دنيء وقذر .. احنا بنتعلم الحاجات دي مع الوقت !! 

- مش عارفة أقول لك إيه ؟؟ بس أنت قلت كلام ومشاعر كتيرة قوي جوايا .. أنت لخصت حياتي بإختصار .. أنا زيك عندي أزمة هوية .. دايماً حاسة أن فيه حاجة مهمة قوي ناقصاني ومش عارفة إيه هي ؟؟ .. أنا الحمد لله عايشة في مستوى كويس .. بابا وماما منفصلين من زمان ؛ بس حياتي مستقرة .. باشتغل شغلانة كويسة وناجحة فيها .. عندي أصحاب كتير بيونسوني .. عمري ما حاولت اسأل نفسي إيه اللي ناقصني لأني شايفة أني مش ناقصني حاجة .. أو زي ما تقول مش عاوزة أفتكر أن ناقصني حاجة .. كنت مستسلمة للتيار وما كنتش مهتمة أعرف هو واخدني لفين ؟؟ .. كلامك دلوقت نبهني لحاجات فيا أنا فعلاً كنت نسيتها .. أنا ما كنتش جد قوي كده زمان ولا حذرة في تعاملاتي مع الناس .. لحد قبل ما نتكلم كنت مستغربة نفسي قوي وباقول أنا إزاي وقفت لك وسط الطريق في الصحرا وأنا ما أعرفكش ؟؟ .. إزاي أصلاً قاعدة باتكلم معاك دلوقت براحتي ؟؟ وأنا أصلاً إنسانة إنتقائية قوي وما باتكلمش مع أي حد ما أعرفوش !! أو حتى لو أعرفه إن جيت للحقيقة .. حياتي كلها من البيت للشغل على شوية مشاوير تافهة .. الوقت اللي باشوف فيه العساكر في الإشارات أكتر من الوقت اللي باشوف فيه ماما في البيت ؛ رغم أن البيت ما فيهوش غيرنا .. الموبايل طول اليوم على وداني بس ما باسمعش ولا باتكلم ؛ كأن فيه أنسر ماشين جوايا أتعودت ترد بدالي .. أنا حتى مش فاكرة إزاي وإمتى ذوقي أتغير كده مرة واحدة في كل حاجة ؟؟ وليه ؟؟ .. طريقة تفكيري ولبسي وماكياجي والأغاني اللي باسمعها وصحابي !! .. أنا قلت لك أن ماليش صحاب صح ؟؟ .. مش عارفة الحقيقة إذا كان ليا صحاب ولا لأ ؟؟ .. حواليا ناس كتير بس مش شبهي !! وحتى اللي شبهي فيهم ملهيين في الدنيا وفي حياتهم ؛ ولما بنتقابل بنسيب الكلام يتوهنا زيادة عن بعض !! كل واحد فينا بيسيب الأنسر ماشين اللي جواه ترد على الأنسر ماشين بتاعة التاني !! .. حتى شغلي ؛ مش هو اللي كنت باحلم أشتغله ؛ بس مجبرة عليه علشان أصرف على نفسي !! .. أووووف !!

- وأنتي كنتي رايحة هناك تعملي إيه ؟؟ 

- مش عارفة !! 

- إيه ده برضه ؟؟ هههههههههه 

- ههههههههههه .. شفت بقى أدينا طلعنا معرفة أهه يا سيدي !! 

- معرفة خير إن شاء الله 

- إن شاء الله .. أنا سعيدة جداً بالصدفة دي والله 

- ربنا يحفظك .. الشرف ليا أنا والله 

- إيه ده ؟؟ أنت راجع هناك تعمل إيه صحيح ؟؟ أنت مش قلت رايح القاهرة ؟؟ 

- افتكرت وأنا في الميكروباص أني نسيت إخلاء الطرف في البيت فقلت أكيد ربنا عمل كده علشان ما رضيتش آخد بسمة وفرح معايا !!

- أااه بناتك ؟؟ 

- بناتي إيه ؟؟ أنا مش متجوز !! 

- أمال بسمة وفرح مين وعيال إيه اللي بيناموا م المغرب ؟؟ 

- أااه .. أنا أقصد العصافير !! عندي عصفورتين ؛ بسمة وفرح زي عيالي بالظبط .

- قلتلي !! طيب :)

- :)

- مش هتسألني أنا كنت رايحة هناك ليه ؟؟ 

- ما أنتي قلتي ما أعرفش !! 

- هو أنت قاعد لي ع الواحدة ؟؟ 

- الله ؟؟ مش أنتي اللي قلتي ؟؟ 

- طب ما أنت قلت عيالي في الأول شفتني مسكتها عليك يعني ولا كنت مسكتها عليك ؟؟ 

- ههههههه خلاص يا ستي ما تزعليش !! حقك عليا !! رايحة هناك ليه ؟؟ 

- طب وأنت عاوز تعرف ليه ؟؟ 

- يعني .. علشان كده يعني .. 

- كده يعني اللي هو ؟؟ 

- اللي هو كده يعني .. علشان عاوز أعرف !! 

- كنت رايحة أزور بابا .. 

- ألف سلامة عليه 

- فال الله ولا فالك يا أخي !! بعد الشر عليك يا بابا يا حبيبي .. هو أنا قلت لك تعبان ؟؟ 

- أنا آسف والله بس أصل كلمة أزور دي ما باسمعهاش غير لما حد يروح يزور حد في المستشفى !! 

- معاك حق والله .. بس أصله بصراحة وحشني .. تخيل ما شفتوش من سنتين ؟؟ وللأسف ما بينزلش القاهرة خالص !! .. فما صدقت ماما راحت عند خالتي إسكندرية قمت واخدة أجازة أسبوع وقلت أعملها له مفاجأة وأروح أقعد معاه . 

- ربنا يخليهولك ويفرحه بيكي 

- شكراً ربنا يخليك .. عقبال كده يا رب ما تفرح بولاد ولاد ولاد بسمة وفرح 

- في حياتك إن شاء الله .. احم .. تصدقي الفجر طلع من غير ما نحس ؟؟ 

- الكلام سرقنا :) .. ما قلتش صح ناوي تروح القاهرة ولا هترجع على هناك ؟؟ 

- ناوي أفضل هنا :)