تأنيب ضمير

+18


- الموضوع ده حضرتـِك بيحصل لي لما حد بيضغط جامد على أعصابي ويفضل يخنقني ويكبت فيا ويبتزني نفسياً علشان أعمل حاجة أنا مش عاوزها أو مش مقتنع بيها !! .. باحس إني مقهور ومتلجم ومش عارف أرد عليه في ساعتها !! .. باحس إني إنسان خايب وجبان !! .. فباتخنق مني وبافقد الثقة في نفسي وفي كل اللي حواليا وبانعزل عنهم !! .. ولما باخرج بعد كده باكتشف إن عقلي الباطن ما نسيش اللي حصل !! فبانتقم من أول حد غلبان يقابلني ؛ من غير ما يعمل لي حاجة !! .. بالاقي نفسي لا إرادياً كده باضغط على أعصابه وباقهره !! .. وأول ما أهدى ؛ أحس بذنب رهيب وتأنيب ضمير بيموتني !! .. أنا عايش في جحيم مستمر يا دكتورة ما بين عذاب الأخرين ليا وعذابي للأخرين !! 


- والموضوع ده حصل معاك إمتى آخر مرة ؟؟


- من تلات ساعات تقريباً !! .. بس اعفيني مش هاقدر احكيلك اللي حصل .


- ليه ؟؟


- معلش مش هاقدر .


- أنت مش عاوز تتعالج ولا إيه ؟؟


- لأ مش الفكرة ؛ بس أصله موضوع صعب وتعبني نفسياً واستنفذني جسمانياً .


- ما هو علشان تحل مشكلتك لازم تواجه كل مخاوفك وتتعامل معاها وتتحداها وتثبت لنفسك أنك إنسان قوي وشجاع وجريء يقدر يتعامل مع أي ضغط يواجهه في الحياة .. اتكلم وأنا هاساعدك .


- أصل أنا قبل ما آجي لحضرتك ، رحت لدكتورة تانية وحكيت لها على مشكلتي .. وقالت لي نفس الكلام اللي حضرتك قلتهولي ده بالظبط !! .. وأنا بصراحة كنت في حالة نفسية سيئة ومنهار ونازل عياط من موقف حصل لي إمبارح تعبني نفسياً واستنفذني جسمانياً مع دكتورة تالتة .. فهي قالت لي : أنت لازم تتعرض لتجربة قاسية ترجع لك ثقتك في نفسك !! وهب راحت لا موأخذة قالعة هدومها وبدأت تقلعني هدومي حتة حتة !!


- احم احم .. وبعدين ؟؟


- أنا بصراحة ما كنتش في وعيي ؛ وما كنتش فاهم بالظبط هي تقصد إيه ؛ أنا قلت يمكن هاتعمل لي مساج ولا حاجة !! .. لكن طلع قصدها مش بريء يا دكتورة وهجمت عليا وهي بتصرخ زي المجنونة : اغتصبني اغتصبني !! لو راجل من ضهر راجل اغتصبني !! وفضلت تستفزني وتضغط على أعصابي !!


- يا خبر ؟؟ طب وأنت عملت إيه ؟؟ 


- أقول لها : يا دكتورة ما يصحش !! طب نداعب بعض الأول !! وهي راسها وألف جزمة قديمة أغتصبها !! .. لحد ما حصل !!


- احم احم ، وبعدين ؟؟


- بصراحة ؛ بدأت فعلاً أحس إن ثقتي في نفسي رجعت لي !! وإني غضنفر ووحش وقاسي !! .. بس بعد شوية ؛ بدأت أحس بذنب رهيب ورجع تأنيب الضمير يموتني من تاني !! لأني كنت جبان وما عرفتش أمنعها أو أرد عليها في ساعتها !!


- كمل !!


- الدكتورة زي ما تكون قرت أفكاري فقالت لي : زي ما أنا ضغطت على أعصابك وابتزيتك نفسياً وخليتك تعمل حاجة أنت مش عاوزها ولا مقتنع بيها ؛ أنت كمان لازم تنتقم مني علشان ما تفتكرش أنك جبان وما عندكش ثقة في نفسك !!


- إزاي ؟؟


- قالت لي : اغتصبني اغتصبني !!


- تاااااااني ؟؟


- لا !! بس المرة دي أنا فعلاً كنت عاوز أغتصبها علشان انتقم لكرامتي واسترد ثقتي في نفسي !!


- واسترديتها يا أخويا ؟؟


- الحمد لله يا دكتورة .. بس بعد كده حسيت بذنب رهيب وتأنيب ضمير !!


- يلعن أبو ضميرك اللي تاعبك ده يا شيخ !!


- أفندم ؟؟


- لا ولا حاجة كمل !!


- فضلنا ع الحال ده تلات ساعات ؛ لحد ما اتهديت !! وفي الآخر كتبت لي شوية مهدئات وقالت لي : أشوفك يوم الاتنين في الإستشارة ؛ بس تكون فطران كويس !! .. خرجت من عندها وأنا تايه !! .. مش عارف راسي من رجلي !! .. مش عارف إذا كنت جاني ولا ضحية !! .. زي ما يكون حصل لي إنفصام في الشخصية !! 


(ينهار المريض ويبدأ في البكاء)


(تقترب منه الطبيبة وتربت على كتفه ؛ فيلقي بنفسه عليها ويستمر في البكاء)


- لأ لأ لأ !! .. أنا عاوزاك تهدى كده أمال وتروق !!


(تبعده عنها وترجع ظهره إلى الوراء حتى يستلقي على الشيزلونج)


- أنا شايفة أن الجلسة اللي عملتها لك زميلتي شالت جزء من مخاوفك ؛ الجزء اللي فاضل بقى ؛ ده مسئوليتي أني أشيلهولك تماماً !! (تخلع البالطو من عليها ثم تقترب منه وتنزع عنه ثيابه)


- هو حضرتك هاتعملي إيه لا موأخذة ؟؟


- شششش .. مش عاوزاك تتوتر خالص !! .. أنت لازم تتعرض لتجربة أقسى من التجربة الأولانية ترجع لك ثقتك في نفسك كاملة !!


- أيوه حضرتك بس أنا تعبان ومش قادر !!


- يعني هو ضميرك جه لحد عندي وبطل يأنبك ؟؟ (تشد حبل حول جسد المريض وتقوم بلفه عدة مرات حول الشيزلونج حتى تكتفه جيداً)


- أيوه بس أنا كده مش هاعرف أتحرك ؟؟


(تضع كمامة على فمه)


- إلا بالمناسبة صح !! .. أنت قلت لي أنك رحت لدكتورة تالتة قبل الدكتورة اللي أنت حكيت لي عنها دلوقت صح ؟؟


(يهز رأسه موافقاً)


(تلتقط كماشة ومشرط في يدها وتخبئهما وراء ظهرها)


- وطبعاً خرجت من عندها تايه مش عارف راسك من رجلك ؛ صح ؟؟


(يهز رأسه موافقاً)


- لا ما تقلقش !! إن شاء الله هاتخرج من عندي إنسان جديد خالص !!


(تتحرك الكاميرا لتظهر جريدة ملقاه على مكتب الطبيبة ؛ تقترب منها فيظهر عنواناً كبيراً في الصفحة الأولى بجانب صورة المريض : الداخلية تكثف جهودها للقبض على المختل النفسي الذي قام باغتصاب وقتل طبيبتان) 

(صوت صراااخ)


قطع