ديليفري




تطلب البنت رقم تليفون الكبابجي الموجود في الإعلان ، فيرد عليها صاحب المحل فتنادي على أمها في فرحة طفولية : واحد رد عليا يا ماما وقال آلــو
الأم تحلف على زميلتها الجالسة بجوارها على كنبة الأنترية : والله يا سوسن لانتي قايلة تاكلي إيه !! عيب حتى ده انتي أول مرة تشرفيني ، هو انتي بخيلة ولا إيه ؟؟
سوسن : والله ما له لزوم اللي انتي بتعمليه ده يا هدى !! انتي كده بتحسسيني إني ضيفة !!
الأم : إخص عليكي إوعي تقولي كده أحسن أزعل منك !! ده انتي صاحبة بيت !!
سوسن : خلاص يبقى الموجود يسد !! وبعدين بصراحة أنا باقلق من أكل الشارع .
الأم : لالالا .. المطعم ده نضيف ومضمون ، طب ده احنا كل يوم بنجيب من عنده
سوسن : لزومه إيه بس تكلفي نفسك ؟؟ (في سرها : يا لهوي على الفشر !! طب يا أختي هاتيلك جزمة بدل اللي اتهرت في رجلك)
الأم : يا ستي لا تكلفة ولا حاجة ، وبعدين ما احنا كده كده هانطلب !! (في سرها : هي صحيح فلوس الجمعية اللي جايبهالي هاتخس ، بس مشكلة ، علشان لما تروح الشغل وتقعد تنم عليا تقول لهم هدى أكلتني كباب)
البنت صائحة : ياللا يا مـــامـــا الراجل مستعجل !!
سوسن : هو طبعاً عنده ديليفري
الأم ترتبك قليلاً ثم تقول : أه طبعاً عنده ، ده مطعم عالى قوي ما شاء الله ، انتي فكرك تعرفي تدخليه إلا بالحجز ؟؟ ده ما بيخشوش غير الفنانين يا بنتي والناس الهاي لايف !!
سوسن : أهم حاجة بس شوفيه هايجيب الطلبات بعد قد إيه وقوليله لو الأكل بارد هانرجعه !!
الأم : لا يا بنتي بارد ده إيه ، هو احنا أول مرة نتعامل معاه ؟؟ عن إذنك بس أروح أمليه الطلبات .
سوسن : اتفضلي يا حبيبتي .
تمسك الأم سماعة الهاتف وتقول بكل ثقة : آلـو ، لو سمحت يا ريس عندكوا ديليفري ؟؟
صاحب المحل : إن شاء الله يا فندم .
الأم : طازة ؟؟
صاحب المحل : هو إيه اللي طازة يا فندم ؟؟
الأم : هو إيه اللي هو إيه ؟؟ باقول لك الديليفري اللي عندكوا طازة ؟؟
صاحب المحل : إن شاء الله ، ولو مش طازة نطيزهولك يا فندم !!
الأم : أصل قبل كده طلبنا اتنين ديليفري ووالله اترموا زي ما هما في الزبالة !!
صاحب المحل : أكيد مش من عندنا يا فندم !!
الأم : مش فاكرة الصراحة جوزي كان جايبهم منين !! بـُص أنا أهم حاجة عندي النضافة !!
صاحب المحل : لا من الناحية دي ما تقلقيش حضرتك ، اللي عندنا كلهم نضاف ومستحميين وقمامير .
الأم : طب بـُص نقي لنا اتنين حلوين كده على ذوقك ، واعمل حسابك لو طلعوا باردين هارجعهملك !!
البنت تجذب أمها من عباءتها : وأنا كمان يا ماما ، هاتيلي واحد أنا كمان !!
الأم تبعدها عنها : ششش !! ابقي كـُلي معايا ، هابقى أديكي الزلمكة اللي بتحبيها !!
البنت تغضب وتدبدب على الأرض بقدميها : ما ليش دعوة أنا عاوزة واحد لوحدي !!
الأم تصيح فيها : قلت لك بس !! ما تخللينيش أمد إيدي عليكي ؟؟ وبعدين انتي مش هاتقدري تاكليه كله لوحدك وفي الآخر هايترمي برضه !!
البنت : والله هاخلصه !! ما ليش دعوة هاتيلي واحد !!
صاحب المحل : خلاص بقى ما تزعليهاش يا مدام !! احنا ممكن نبعت لها ناشيء صغير كده تقزقز فيه على حساب المحل !!
الأم تستحلف لها بأن تمسح بيدها على ذقنها : ماااااشي يا تـُقى !! وحياة أمك لأوريكي بعد ما طنط تمشي !! .. تقرب سماعة التليفون من أذنها وتستكمل : معلش أنا آسفة ، أنت عارف بقى العيال و زنهم .
صاحب المحل : لا يا فندم ما فيش حاجة ، ربنا يخللي .
الأم : قوللي كده حسابك كام ؟؟ ومش هاوصيك بقى علشان عندي ضيوف !!
صاحب المحل : قلنا اتنين ديليفري طازة ونضاف وما يكونوش باردين .. تحبي حضرتك معاهم سلطة وعيش ؟؟
سوسن من الداخل بصوت عالي : يا هدى ما تزوديش في الأوردر بدل ما كل ده يترمي حرام !!
الأم : معلش خلليك معايا ثانية واحدة !! .. بتقولي إيه يا سوسن ؟؟
سوسن ترفع صوتها أكثر : باقول ما تزوديش في الأوردر بدل ما كل ده يترمي في الآخر !!
الأم : أيوة يا ريس !! بـُص ما تزودش في الأوردر علشان ما حدش هنا بياكله هات بداله سلطة كبدة لو عندك !!
صاحب المحل : موجودة يا فندم تحت أمرك .
الأم : كلك ذوق والله .. شوف كده حسابك كام ، ومعلش أنا آسفة طولت عليك !!
صاحب المحل : لا يا فندم العفو ، أصل احنا النهاردة كنا عاملين عرض على مخاصي صاحب المحل وحضرتك فزتي بيهم .
الأم : إيه ده بجد ؟؟ عندكوا مخاصي ؟؟ طب معلش خلليك معايا ثانية واحدة !! .. سوسن !! يا سوسن !! بتحبي المخاصي يا سوسن ؟؟ .. طب بص يا ريس إلغي الديليفري وهات لنا .... تيت تيت تيت .. آلــو .. آلــو .