تطعيم




من حوالي سبعتاشر تمنتاشر سنة .. واحدة قريبتي شغالة في وزارة الصحة ، قالت لي أن فيه حملة تطعيم تبع الوزارة وعاوزين شباب ، وهايدوهم في اليوم عشرة جنيه (مش فاكر المبلغ بالظبط) .. المهم رُحت الوزارة ومنها وزعوني على مكتب صحة تاني في منطقة ما .. أنا افتكرت إني هاقعد على مكتب زي الدكتور أو حتى يا سيدي زي الممرضة والناس تجيب عيالها تطعمها في المكتب .. لكن ، اتضح إني هانزل ألف ع البيوت مع موظف ودادة كبيرة في السن وكولمان فيه التطعيمات محفوظة في تلج وكراسة بنكتب فيها اسم العيل اللي طعمناه وسنه وعنوانه !! .. بصراحة أنا ساعتها اتكسفت !! بس قلت آهو أي حاجة أحسن من القعدة .. أول ما خرجنا من الشارع اللي فيه المكتب بتاع الصحة ، لقيت لك الموظف اللي معايا إداني البالطو الأبيض وخلع !!

طب وبعدين يا دادة ؟؟ إيه العمل ؟؟ .. يا أخويا ما تقلقش !! امشي معايا بس وأنا هاخلصك في نـُص ساعة !! .. آمين !! سيري يا دادة على بركة الله .. يا دوب يا معلم جينا على ناصية أول شارع وقالت لي : يا للا انده .. أنده على مين ؟؟ .. يا أخويا انده ع الناس عرفهم إن فيه تطعيم !! .. لأ طبعاً !! إستحالة انده !! أنا ما أعرفش أنده !! .. ساعتها كنت عامل زي أحمد مظهر في الأيدي الناعمة ، لما قال له : واد فـِتك يوقع الستات أنا ؟؟ .. قالت لي : هو أنت هاتتكسف ولا إيه ؟؟ ابدأ بس من آخر الشارع وتعالى ، عقبال ما أكون ندهت ع الكام بيت اللي في الأول !! وراحت قالعة الجلابية السودا وشمرت كمام الجلابية المشجرة اللي تحتها !! أنا اتخضيت ورحت راجع لورا وقلت لها : إيه ؟؟ فيه إيه ؟؟ .. لقيتها راحت مزعقه بعلو حسها : ياللا التطعيم !! اصحوا يا نسوان يا موخمين !! وبعدين قالت لي : أصل اللون الأسود بيقبـُض العيل !! وبعدين أنا عارفاهم كلهم دي حتتشي !!


متهيألي إنك سمعت مرة بتاع السكسونيا وهو بينده ؟؟ .. بتلاقيه ماطط بوزه ولاوي شلاضيمه خِلف خلاف (زي اللي بالع شبـّة) ويزعق بعد ما يضرب ع الدربـُكة : إيييـ ساااك سونياااااااااا (بعد كده بيكرر : أوونيا كصدى صوت) .. آهو أنا كنت بانده زيه كده في يوم من الأيام !! بس الفرق إني كنت باقول : تـَ طـ عـ ي ي م !! .. في الأول كنت مكسوف جداً وأنا بانده !! كنت حاسس إن الناس كلها بتبص عليا !! .. بس بعد مرتين تلاتة بالظبط ، اكتشفت إني منادي أوبرالي بالفطرة ، بس منه لله التنسيق !! .. لدرجة إن الموضوع عجبني وبقيت بآلف نداءات !! خاصة بعد ما الدادة استلفت لي ميكروفون من واحد قريبها عدينا على بيته !! يااااااه إحساس تاني خالص وأنت بتجعر كده ع الملأ !!

عقبال ما ندهت ع الشارع من ورا ورجعت ، كانت الناس ابتدت تهل وتتزاحم !! .. لدرجة إني ما كنتش ملاحق أكتب أي بيانات !! .. ساعتها الدادة قالت لي : سيبك من الكتابة دلوقت وطـّعم معايا خللينا نخلص !! .. بس دي مسئولية يا دادة وفيه تفتيش ؟؟ .. قالت لي : وهو يا ابني فيه حد عارف إن فيه ناس هنا علشان ييجي يفتش ؟؟ .. قلت ما بدهاش !! .. شمرت كمامي ومسكت القطـّارة وقلت يا مُسهل ، وأفتح لك بق أول متسول علشان أطعمه ، ألاقيلك دبانه جوه بـُق الواد !! أ..ــــــــا !! يا واد تـِف القرف اللي في بقـُك ده !! .. نأه !! .. لأه ؟؟ ده كـِخ يا حبيبي ، تـِف يا بابا !! بتمـُص إيه جتك القرف !! هو ملبس ؟؟ فين أمك ياد ؟؟ .. يوطي ع الأرض يجيب طوبة يحدفني بيها وهو بيقول : ** أمك !! .. تفاديت الطوبة بأعجوبة وأنا أرد عليه صائحاً : أنت بتشتم ياد ؟؟ .. شوية وجت واحدة مجرجرة شحط !! .. فين يا ستي العيل اللي هاتطعميه ؟؟ .. ما هو قدامك أهه يا أخويا اسم الله على نظرك !! .. ده ؟؟ ده أطول مني ؟؟ .. ما تطعم وأنت ساكت أنت هاتحسده ؟؟  .. أحسد مين ؟؟ ده طفل ؟؟ فيه طفل بلحية ؟؟ هنا أبدأ ألاحظ إن الشحط اللي معاها متخلف عقلياً !! فاعمل نفسي باترجم الكلام الإنجليزي المكتوب على القطـّارة : تحذير !! لا يستخدم للأطفال فوق خمس سنوات وإلا سبب ضمور وتلاشي للأعضاء التناسلية !! .. طب ما هو مكتوب ماشي أهه يعني ينفع !! .. ماشي إيه ؟؟ أنا جبت سيرة ماشي ولا قاعد ؟؟ .. هنا تنقذني الدادة وتقول لها بالبلدي : يا ولية يعني التطعيم غلط ع المسائل !! .. تشهق الولية وتسحب الشحط وهي بتقول : لا يا أختي بعد الشر !! هايبقى لطف من فوق ومن تحت !! .. ناهيك بقى عن اللي تقول لك : انتوا ما بتطاهروش يا أخويا بالمرة ؟؟ .. واللي تتخانق معاك علشان عاوزاك تنقط لابنها كذا نقطة ، على أساس أنها رضعة !!

بعد ما بدأنا نخش في مصارين المنطقة وحواريها ، اكتشفت عالم تاني خااااالص !! .. ناس عايشة تحت الأرض بجد !! .. يعني تبقى ماشي ف الحارة من دول وتلاقي فتحة صغيرة بارتفاع عشرين سنتي فوق الأرض ، تكتشف بعد كده إنها شباك أوضة !! يعني لو شبيت شوية برجلك تشوف الشقة اللي ف أول دور بكل  سهولة !! بقيت حاسس إننا ماشيين جوه بيوت الناس دي وبنتنقل من أوضة للتانية !! يعني تسمع صوت طشة البتنجان في الطاسة اللي في الأوضة اللي في البدروم ، بس تشم الريحة في أول بلكونة !! تبدأ تجوع ع الريحة ، وبعد خطوتين بالظبط ، تلاقي واحدة ست كبيرة قاعدة على حصيرة وحواليها شوية فراخ وبط بتعزم عليك وبتحلف ميت يمين وهي ماسكة رغيف عيش وعليه حتتين بتنجان وقرن فلفل مقلي !! فما تملكش غير إنك تقعد جنبها ع الأرض تاكل وتدعيلها ، ، وتكتشف أن طعمه أحلى ميت مرة من الكباب !! تروح تغسل إيدك من الحنفية العمومية وترجع ، تلاقي راجل على باب الله قاعد على دكة بيقدم لك الشاي !!

كانت المشكلة اللي بتواجهني في نهاية كل يوم هي بيانات العيال !! .. يعني كنا بنخلص التطعيم في ساعة زمن ، لكن كنت باضطر أقعد تلات أربع ساعات ع القهوة علشان أألف أسامي !! .. كتبت كل أسامي صحابي وأهاليهم وجيرانهم وأسامي المطربين والمشاهير وبرضه ما كنتش بالاقي أسامي أكتبها !! .. يعني مثلاً : محمد سيد علي / محمد علي سيد / سيد محمد علي / سيد علي محمد / علي محمد سيد / علي سيد محمد / علي علي محمد / محمد محمد علي .... إلخ .. لدرجة إني كنت باخللي كل واحد من صحابي يكتب لي صفحة فيها أسامي وأقعد أكررها !!


تحرجني حضرتك وتسألني : طب الأسامي وكنت بتكررها ، العناوين كنت بتتصرف فيها إزاي ؟؟ .. أقول لك : في أول سطر في خانة العنوان كنت باكتب : " لا يوجد " .. وتحتها في كل سطر خط أزرق صغير !!