Z


طوال حياتي ، عشت وعملت في المدينة الكبيرة

وعندما أفكر في ذلك الأن أعتقد بأنها نوعاً ما مشكلة

أنا دائماً لا أشعر بالراحة وسط الحشود

أنا أعني ما أقول ، فأنا يتملكني الخوف من الأماكن المغلقة

أنا أنا أنا أشعر بأن كل شيء من حولي مخادع طوال الوقت

هل تعلم ؟ دائماً ما أقول لنفسي بأن هناك شيئاً ما أفضل في الخارج

ولكـن ربمـا أنا ربمـا أنا أفكر كثيراً جداً

أنا أنا أنا أعتقد بأن كل شيء يجب أن يعود لطبيعته

لقد عانيت من طفولة مضطربة

أنت تعرف أن أمي لم يكن لديها أبداً وقت لي

عندما تكون الابن الأوسط في عائلة من خمسة ملايين

فأنت لا تلقى أي إهتمام

أقصد كيف سيكون ذلك ممكناً ؟

و و دائماً ما يتملكني ذلك الحنين الذي يزعجني

أبي كان كان أساساً متكاسلاً كما سبق وأن قلت

أنت تعرف أنه الرجل الذي طار بعيداً عندما كنت مجرد يرقة

ووظيفتي لا تجعلني أهدأ ، أنها حقاً تزعجني

أنا أنا لم أجزم أبداً بأن أكون عامل سأخبرك السبب

أشعر بأن تلك الوظيفة لا تناسب طبيعتي

طوال حياتي كلها لم أقو أبداً على رفع

أكثر من عشرة أضعاف وزني

وعندما تنكب عليها تجد نفسك قد انسحقت تحت وطأتها ، كما تعلم

ليست الفكرة في رأيي هي كسب وظيفة

الفكرة في كل هذا الحماس الخارق الذي يلهب الكائنات

وهذا كما تعلم ما لا أستطيع الحصول عليه

أحاول ، ولكني لا أحصل عليه

أقصد ما هذا ؟ هل من المفترض أن أفعل كل شيء من أجل المستعمرة ؟

و و ماذا عن إحتياجاتي ؟؟ ماذا عني ؟؟

أنني متأكد من أنه لا بد وأن يكون هناك مكاناً أفضل من هنا

إذا لم يكن سأتكور حول نفسي مثل اليرقة وأبكي

النظــام بأكمله يجعلني أشعــر ............

بالتفاهة



- ممتــاز لقد بدأت تستوعب

- حقــاً ؟؟

- نعم يا Z أنت تافه
- أنــا ؟؟؟

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* من أول دقيقتين في فيلم " Antz"