اتنين ستات وناقد





فيه كتابات معينة ما باحبهاش ، اللي باحس وأنا باقراها أن صاحبها كاتبها بـ بز رجله !! يعني كلامه مش مفهوم ومليان غلطات إملائية !!  بالصدفة من فترة اتشنكلت في مدونة ما أعرفهاش فلقيت بوست من النوعية دي ، فقعدت أجري بعيني ع السطور وأنا باقول في ملل وزهق : ها ها ها ها المهم يعني ؟؟ اِخلص بقى !! أووووف !! .. وبعدين لقيت نفسي سرحت في تركيبة جملة كانت غريبة شوية عليا وما فهمتهاش خالص !! فقلت أقرا البوست من الأول !! بعد ما قريته ، صعب عليا بصراحة شوية الوقت اللي ضيعتهم في قرايته لأني في الأول لما جريت عليه بعيني كنت شايفه وحش ، إنما لما قريته كله لقيته خره !! .. ولسه يا مؤمن هاقفل المدونة عيني جت بالصدفة على التعليقات ، قلت أتفرج !! لكني لما قريتها اتخضيت !! لقيت تعليقين من اتنين ستات كلهم ثناء وإطراء وإشادة وتأييد وتهنئة وأحضان وبوس وعيال صغننة !! .. وقال إيه يا خويا القصة دي أخدت الجايزة الأولانية في مسابقة وشك للحيط وحيطك ليا (مجازاً) !! فقلت لنفسي : يا أرعن يا أهوج يا فسل !! بقى يبقى قدامك كنز أدبي زي ده وما تاخدش بالك منه ؟؟ يا حمـــــــار !! رُحت عملت جردلين قهوة وولعت أربعتاشر علبة سجاير وقعدت أقرا حرف    حرف    حرف     حرف !! وفي الآخر أقنعتني على مضض أن القصة فعلاً حلوة وأنا أكيد اللي ما بافهمش !! .. وأن صاحبها ده المفروض ياخد نوبل أو نوبل ياخده (ما أعرفش ياخده فين بس هو يستاهل أنه ياخده) !! وبعدين وأنا بافكر في تعليق لائق اكتبه لصاحب القصة (علشان أقنعني أنها فعلاً حلوة) لمحت بالصدفة برضه تعليق تالت طويــل لـراجل مطلع القطط الفطسانة في القصة وفي صاحب القصة كان ناقص بس أنه يشتمه بالست الوالدة !! ده غير أربعة كيلو غلطات نحوية وإملائية تدخله السجن !! رجعت تالت للقصة واكتشفت أن فيها فعلاً غلطات بالهبل (هي أصلاً غلطات مكتوبة على شكل قصة أو زي ما تقول غلطة مقصقصة) بعضها بصراحة كنت شفته لكني عديته بعد ما شككتني فيا وقلت في سري : معقول يعني القصة اللي واخدة الجايزة الأولى هاتكون فيها غلطات يا حمار ؟؟ اتعلم بقى يا أخي الكتابة اللي على أصولها !! أنت متغاظ منه ليه ؟؟ هه ؟؟ وبعدين يعني هو أنت بس اللي بتفهم والاتنين اللي معلقين دول طرابيش ؟؟ .. وبعدين قلت : هو مين أصلاً اللي قال أن القصة دي واخدة جايزة ؟؟ هه ؟؟ مش صاحب المدونة ؟؟ .. يعني إيه ؟؟ .. يعني ممكن ما تكونش فيه جايزة ولا حاجة والاتنين ستات اللي معلقين عنده دول كاوركية ولا يفهموا حاجة في البتنجان !! .. فتحت الأكاونتات بتاعة الاتنين ستات اللي معلقين عنده علشان أدخل على بروفايلاتهم (بيت أم دي كلمة يا شيخ !!) وأشوف مدوناتهم ظهرت لي رسالة : لا يمكنك الوصول لملف التعريف !! فبدأ الشك يزغزغني !! .. قلبت في البوستات القديمة واحد ورا التاني ورا التالت ... وكل ما أقرا بوست للمذكور أقول في سري كلمة واحدة ما بتتغيرش : بيت أمك على بيت أم التدوين على بيت أم اللي يقرالك حاجة يا معفن !! .. اللافت للنظر بقى أن الاتنين ستات هما هما ما فيش غيرهم اللي بيعلقوا عنده كل مرة !! بنفس الترتيب وبنفس الأسلوب وفي نفس التوقيتات اللي ورا بعض !! الأغرب بقى !! أن الراجل الناقد برضه بينقد كل بوست وبيطلع فيه القطط الفطسانة !! بصراحة فضولي ثارني وصممت أدعبس ورا أخينا ده لحد ما أعرف حكايته ، فتحت أرشيف المدونة  وجبتها م الأول !! .. لقيت فيلم كبير قوي قوي قوي !!

أتاري الراجل ده (اللي مش معرف شخصيته) عايش وحيد وفاضي وبيحب الكتابة فقرر أنه يعمل مدونة يكتب فيها من أربع سنين !! بعد أول سنة كان كتب كل ذكرياته وحكاياته وقصصه وأغانيه اللي ألِفها (تقريباً أربعتلاف بوست وشوية) ده يا راجل ما سابش حاجة إلا أما غنالها !! ده ألـِف أغاني مخصوص لـ .. لـ .. للاموأخذة !! .. وبعدين اكتأب وزهق فترة علشان ما حدش بيقرا له ، فقرر في السنة التانية أنه يعمل أكاونت باسم واحدة ست (هو شرح القصة دي في المدونة) وبدأ يرمي شباكه عليها ويبعت لها في تاجات ويغازلها لحد ما خللاها متيمة بيه !! وبوست ورا بوست نشأت لاف ستوري جميلة قوي ما بينهم (إيييييح) فبدأ يقول فيها أشعار ويألف لها أغاني ، لحد ما قالت له في يوم أنها مخطوبة لابن عمها اللي ما بتحبوش من سنتين وخلاص هاتتجوز كمان أسبوع بس هي كانت مخبيه عليه علشان حبته هو ، وطلبت منه (صاحب المدونة) أنه يتقدم لها أو حتى يهربوا سوا ويتجوزوا بعض من ورا أهلها !! فزي ما تقول اتصدم يا عيني !! وثار وهاج وحس أنها خانته وقرر يقطع علاقته بيها !! .. وفي السنة التالتة عمل أكاونت باسم واحدة ست تانية برضه ، بس خللاها هي اللي تحبه الأول وتكتب له أشعار وتألف له في أغاني ، إلا أنه كان لسه ما نسيش حبه للأولانية اللي كانت اتطلقت من ابن عمها بعد ست شهور ورجعت له تاني ، ومن هنا بدأوا الاتنين ستات يتخانقوا عليه وكل واحدة فيهم تألف فيه قصايد وتكتب له قصص وروايات تحكي له فيها عن مدى حبها ليه كل ده وهو منفض لهم وما بيردش عليهم !! في السنة الرابعة وبنجاح ساحق عمل أكاونت باسم راجل (مش عاوز مخكوا يروح لبعيد) وقال أن ما حدش من الاتنين ستات هايعرف أن الأكاونت ده بتاعه هو -- قال يعني أكاونتات الستات مش بتوعه هو --  لأنه ناوي يختبرهم ويشوف مين فيهم اللي بتحبه أكتر من التانية !! .. والست اللي مش هاتطلع بتحبه أكتر فيهم هايجوزها للراجل اللي هو اخترعه (اللي هو هو نفسه برضه بس يظهر أنه هايفاجيء نفسه كده مرة واحدة من غير ما يعرف هههههههههههههههه) وعلشان كده اخترع حكاية الجايزة دي علشان يستخدم أكاونت الراجل بأنه يخلليه ينقده (صاحب المدونة) ويطلع له غلطات نحوية وإملائية في كل قصة .. كل ده علشان يُظهـِر الراجل الناقد بمظهر أنه مثقف عنه وبيكتب أحسن منه !! ويشوف مين من الاتنين ستات اللي هاتميل للناقد وهاتتعلق بيه !! .. باعتقد أنه اخترع شخصية الراجل الناقد ده لأنه بيحب الاتنين ستات ومحتار ما بينهم ، وحكاية أنه عاوز يختبرهم بالراجل الناقد ده مفقوسة قوي يعني !! .. لأن أي واحدة فيهم هاتسيبه هاتروح له هو برضه !! وساعتها هاينبسط بنفسه أوي لأنه قدر يضحك على الاتنين في نفس الوقت !! كل الفكرة بس أنه عاوز يعرف مين فيهم بتحبه (صاحب المدونة) أكتر من التانية !! .. المشكلة بقى لو الاتنين ستات حبوا الناقد وسابوه !! .. اتنين مين وناقد مين ؟؟ .. يلعن أبوه لأبو الاتنين ستات لأبو الناقد في يوم واحد يا أخي !!