المشاركات

عرض المشاركات من أغسطس, 2012

عبد التـــواب

صورة
الناس لسه ما فاقوش .. فاضل ع الفجر ربع ساعة .. ويادوبك لسه مخلصين السحور .. وبيستعدوا عشان يتوضُّوا وينزلوا يصلوا الفجر .. عبد التواب مش هيقدر ينزل يصلي النهارده .. أصله حاسس إنه تعبان شويه .. هينام الساعتين دول قبل مايروح ع الشغل .. طلب من مراته كوباية ميّه .. عقبال مارجعت م المطبخ كان مات !


الصويت فوّق الناس اللي كانوا لسه ما فاقوش .. وكهرب الفايقين ! .. كل واحد فيهم بقى يقول ف سِرّه وهو بيلبس ع السلم ونازل يجري : يا ساتر يا رب ! .. اللهم اجعله خير ! .. الكلمتين اللي متعودين عليهم .. حتى وهمّا متأكدين من جواهم إن مافيش خير بييجي أبداً ورا الصويت !


أول تلات أيام .. كانت الحريم بتزور مرات عبد التواب ومعاهم صواني الأكل .. ياكلوا .. وبعدين يهضموا بنفس الجُمل : شدي حيلك ياختي .. البركة فيكي .. ده راح للي أحسن مني ومنك .. إلخ


بعد أسبوع .. قفشت نفسها وهي بتبص عليه من الشباك ساعة العصرية علشان تشوف إيه اللي أخره .. وتقول في عقل بالها : أكيد عدّى ع السوق عشان يجيب هريسة للبنات .. وتستغفر ربنا وتتنهد تنهيدة طويلة .. وتفضل واقفة في الشباك حاطه إيدها على خدها لغاية ما تروح ف النوم .. وما تصحاش إلا…