المشاركات

عرض المشاركات من مايو, 2012

ثانوية عامة

- اليومين دول عشان المراجعات بتاخد كل يوم ستين جنيه للدروس !! .. ده غير الملازم ومصروف إيدها !! .. والله نزلت من البيت النهارده من غير ولا مليم وجيت مشي !! .. عشان أديها عشرة جنيه تركب بيهم توك توك في الجو الحر ده ، وتشرب لها كوباية عصير ولا حاجة ساقعة !! .. من كام يوم برضه وأنا راجع اتصلت بيا ع المحمول وقالت لي : يا بابا أنا عاوزه آكل فراخ مشوية ع الفحم ، عشان كنت ماشيه مع صحابي ودخلوا ياكلوا فراخ في محل وأنا ما كانش معايا فلوس فـ روحت ع البيت !! .. يومها والله كانت آخر ميت جنية في جيبي ، قلت حرام برضة أكسر بخاطر البت وأحرمها من حاجة نفسها فيها .. رحت محل الفراخ ألاقيلك الفرخة المشوية بـأربعة وتلاتين جنيه !! .. وفراخ مستوردة كمان مش البلدي بتاعتنا !! .. جبت فرختين ، آدي كده سبعين جنيه .. وأنا ماشي لقيت لك راجل بتاع بطيخ واقف على جنب ، باسأله : بكام يا عم الواحدة ؟؟ .. قال لي : بعشرة جنيه !! .. رحت جايب بطيختين ، اللهم صلي ع النبي قد كدهوه ، طلعوا زي العسل .. وأنا على باب البيت ، راحت البت الصغيرة متصلة بيا عشان أحول لها رصيد من السنترال !! .. رحت محول تلاتة جنيه لكل بنت !! .. آدي يا …

ونوجع بعض بالراحة

صورة
ونوجع بعض بالراحة

ما نتألمش

لأ . نضحك

نحس ف نفسنا براحة

نتأمل

نلاقينا بعاد عن بعض

نتألم

لأن الضحك ما علمش

لأن وجعنا ما اتعلمش

نروح ع الحلم

نتلملم

ونوجع بعض بالراحة

~~~
إهــداء : إلى برنيس ..

قطار المناشي السريــع

صورة
- وأنا صغير .. لما كنت باركب أي مواصله مع بابا .. كنت أبص م الشباك واسأله : هو الشارع ده بيودي على فين ؟؟ .. كان يقول لي : الشارع ده بيوصل للمنطقة الفلانية .. اسأله تاني : والمنطقة دي فيها إيه ؟؟ .. يقول لي : دي فيها كذا ، أو ساكن فيها عمو فلان .. ولما كنت أقول له : طب ما تيجي نروح هناك ؟؟ .. كان يضحك ويقول لي : بعدين ! .. صحيح أنه خدني حتت ومناطق كتيرة جداً وأنا صغير وهو اللي علمني وحفزني وشجعني أني أروح مناطق كتيرة لوحدي ما أعرفهاش من غير سبب ، عشان أشوفها وأعرفها .. إلا أني من ساعتها ما بطلتش لف ولا سفر ! .. لأن كل حتة أو منطقة أو بلد جديدة كنت باروحها ، كانت بتحفزني أروح للي بعدها واللي بعدها .. كانت بتفتح لي دنيا جديدة ، مليانة بشر وأماكن وصور وروايح وحكايات وذكريات .. كل مكان جديد كنت بازوره .. كنت باسأل نفسي سؤال واحد : يا ترى المكان ده حكايته هاتبقى إيه معايا ؟؟ .. وعمري ما استنيت إجابة .. لسبب بسيط .. لأن ما حدش عارف بكره فيه إيه ؟؟ ولا هانروح فين ؟؟ .. عشان كده .. لما كنت بارجع بيتنا في كل مرة .. وقبل ما أنام .. أقعد أفتكر كل تفاصيل الرحلة بحذافيرها .. وأقول في سري : يا سبحا…